السبت: 18/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

فتاة اسرائيلية قاصر من احدى المستوطنات تقيم علاقات جنسية مع خمسة عشر فلسطينيا في ذات الوقت

نشر بتاريخ: 26/09/2006 ( آخر تحديث: 26/09/2006 الساعة: 17:07 )
بيت لحم - معا- ذكرت صحيفة"معاريف" الاسرائيلية ان احدى المستوطنات العلمانية في شمال الضفة الغربية تعيش حالة من الصدمة بعد اكتشاف امر احدى الفتيات البالغة من العمر خمسة عشر عاما باقامة علاقات جنسية مع مجموعة من الفلسطينيين كما حاولت الفتاة اغواء الجنود الذين يخدمون في تلك المستوطنة التي امتنعت الصحيفة عن ذكر اسمها .

واضافت الصحيفة ان احد الجنود لاحظ اثناء خدمته في المستوطنة سلوك الفتاة الشاذ حيث حاولت اغواء احد اصدقائه مما اضطره الى ابلاغ الضابط المسؤول الذي سارع الى الاتصال بمكتب الرفاه الاجتماعي التابع للمستوطنة .

وتابعت الصحيفة تقول "في احدى الليالي التي تلت ابلاغ الجيش لمكتب الرفاه تلقت القوات الاسرائيلية بلاغا حول صعود فتاة يهودية في سيارة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية مما ادى الى اعلان حالة الاستنفار واقامة الحواجز والشروع بعملية بحث وتفتيش واسع كون الجيش اعتقد بان الحديث يدور عن عملية اختطاف على خلفية قومية وفيما تواصلت جهود الجيش وجد ضابط امن المستوطنة الفتاة في احد الاودية القريبة في ذات السيارة موضوع البلاغ الامني وبصحبتها خمسة عشر فلسطينيا" .

ووفق الصحيفة فقد تبين من الفحص الاولي ان الفلسطينيين يعرفون الفتاة باسمها الكامل وانها كانت بصحبة مواطنين فلسطينيين عدة مرات .

واضافت الصحيفة انه رغم انكشاف امرها واصلت الفتاة الاختفاء لفترات قصيرة الامر الذي يثير شكوك سكان المستوطنة باستمرار اقامتها علاقات جنسية مع فلسطينيين مقابل المال .