الإثنين: 26/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الليكوديون عائدون - سلفان شالوم : لدينا خطة تطبيع شاملة مع العرب والمسلمين

نشر بتاريخ: 26/09/2006 ( آخر تحديث: 26/09/2006 الساعة: 22:17 )
بيت لحم-معا - كشف وزير الخارجية الاسرائيلي السابق سلفان شالوم النقاب عن خطة سياسية مستحدثة اعدّها حزب الليكود خلال وجوده في المعارضة وسيشرع في تطبيقها في حال سقطت حكومة ايهود اولمرت واعتلى الليكود سدة الحكم من جديد .

وقال سلفان شالوم- وهو يهودي من اصل تونسي - للقناة التلفزيونية الاسرائيلية العاشرة ان حزب الليكود يتوقع فشلاً ذريعا لحكومة حزب كاديما بعد اربعة شهور فقط من توليها الحكم.

كما اضاف :" ان الجمهور الاسرائيلي فقد ثقته تماماً بايهود اولمرت وحكومته لفشله في ادارة الحرب ضد لبنان وفشله في خطة الانسحاب احادية الجانب من الضفة ورفضه تشكيل لجنة تحقيق رسمية ذات صلاحية.

وعن خطة الليكود في حال عاد للحكم قال شالوم :"ان الليكود قرر ان لا يقول كلمة لا للمشاريع السياسية السلمية المطروحة سواء من العالم او من العرب فليس من الحكمة ان تقول اسرائيل "لا" لكل شيء".

وقال:" انا وبعد ايام من استلامي منصب وزير الخارجية ارسلت موفداً للاتصال مع الرئيس بشار الاسد، وبالفعل التقى موفدي مع زوج اخت الرئيس السوري وبدأنا حديثا لحلحلة الجمود".

واضاف سلفان شالوم وهو عضو مركز قيادة في حزب الليكود : انا اعطي اهمية قصوى لمسألة اقامة علاقات اسرائيلية مباشرة مع الدول العربية والاسلامية وهذه ما فعلناه وانجزنا منه الكثير قبل سقوطنا عن الحكم.

هذا وقد تملص شالوم ثلاث مرات من سؤال الصحافي موتي كيرشنباوم حول استعداد الليكود محاورة حركة حماس ، وفي النهاية قال : ان اسرائيل يجب ان تحمل رسالة موافقة وليس رفض كل المشاريع التي تطرح".