اكثر من مئة الف مصل شاركوا في صلاة الجمعة الاولى من رمضان في المسجد الاقصى المبارك

نشر بتاريخ: 29/09/2006 ( آخر تحديث: 29/09/2006 الساعة: 13:32 )
القدس- معا - شارك اكثر من 100.000 مصل في صلاة الجمعة الاولى من رمضان في المسجد الاقصى المبارك، في القدس، والتي تصادف في الذكرى السادسة لانتفاضة الاقصى عام 2000.

وافاد مراسلنا في المدينة، ان توجدا شرطيا اسرائيليا مكثفا لوحظ حول المسجد الاقصى، وعلى كافة بوابات المدينة المقدسة ، وفي كافة الشوارع المحيطة بالمسجد ،اضافة الى نصب عشرات الحواجز العسكرية الطيارة على امتداد الشوارع المؤدية الى القدس.

واضاف مراسلنا ان سلطات الاحتلال سمحت للمصلين فوق سن الـ 45 عاما ومن حملة التصاريح الخاصة بالدخول الى القدس ، اضافة الى النساء دون قيود على اعمارهن.

وقد لوحظ تواجد مكثف لاهالي الضفة الغربية من محافظات الشمال والجنوب بصورة كبيرة، اضافة الى عشرات الحافلات القادمة من فلسطينيي الـ 48 المحتلة.
رغم الحواجز المشددة : مائة ألف مصلِ يأدون صلاة الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى

وفي خطبة الجمعة التي ألقاها الشيخ يوسف أبو سنينة - إمام وخطيب المسجد الأقصى - أكد أن لا سعادة للمسلمين بل ولا للبشرية الاّ بالرجوع الى شريعة الاسلام وسنة الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم - ، فيما أوصى الشيخ أبو سنية المسلمين بالوحدة ، في سبيل التصدي للحرب الصليبية الجديدة التي تشنّ على أمة الاسلام بشكلها العسكري والاقتصادي والثقافي ، وللتصدي لمخططات تقسيم العالم العربي والاسلامي،هذا وشهدت أبواب المسجد الأاقصى وأرزقة البلدة القديمة إثر انتهاء صلاة الجمعة ازدحاما شديدا ، فيما انتشرت فرق الكشافة المقدسية للمساعدة وضبط النظام .