الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

محمد الهندي: لم نفشل التهدئة بعملية نتانيا وشارون يتحمل المسؤولية

نشر بتاريخ: 18/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 00:12 )
غزة: معا- نفي الدكتور محمد الهندي القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ان تكون حركته قد أفشلت الهدنة بعد تنفيذ عملية نتانيا الاستشهادية وقال "أن الذي يتحمل المسؤولية هو شارون, والسياسة العدوانية التي تنتهجها الحكومة الصهيونية تجاه الشعب الفلسطيني الأعزل, وأكد الهندي ان الاحتلال يريد فرض سياسة الاستسلام التي يرفضها الجميع على شعبنا.

وقال بعد اجتماع حركته بالوفد المصري مساء اليوم الاثنين ان الأزمة التي نشأت بين حماس والسلطة الفلسطينية باتت خلف ظهورنا ووصف الاجتماع بالايجابي.

وأشار الدكتور الهندي خلال مؤتمر صحافي في أعقاب الاجتماع الذي حضره برفقه الشيخ نافذ عزام والأستاذ خالد البطش القياديين في الحركة انه سيتم لقاء موسع للفصائل الفلسطينية يوم غد الثلاثاء في إطار لجنة المتابعة الفلسطينية وبحضور الأشقاء المصريين من أجل اتخاذ موقف واضح في التهدئة والوضع الداخلي الفلسطيني.

وأكد الدكتور الهندي انه أوضح للوفد المصري ان التهدئة لا تعني أن يذبح الشعب الفلسطيني, موضحا ان من حق الفصائل الفلسطينية الرد على الخروقات الاسرائيلية.

وأشار ان "إسرائيل تريد ان تنسحب بهدوء من قطاع غزة وعليها ان تدفع الثمن موضحا انه من غير الممكن ان ندفع الثمن مرتين عبر صمتنا على المجازر وفي نفس الوقت يمر المخطط الصهيوني في الضفة الغربية, وبين ان هذا الأمر لا يقبله أي من كان في الشعب الفلسطيني .

وأشار ان ما قامت به الحركة لا يعتبر وساطة بين حماس والسلطة موضحا ان الشعب السلطة الفلسطينية وحماس والجهاد الإسلامي طرف واحد وما قمنا به هو واجب يمليه علينا الشعور بالمسئولية تجاه ما يحدث من أحداث داخل القطاع .