المستوطنون يعتدون بالحجارة على حافلة معتمرين شرق قلقيلية ويصيبون سائقها بجروح طفيفة

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 02:02 )
قلقيلية-معا- اعتدت مجموعة من المتطرفين اليهود في ساعة مبكرة من فجر اليوم الثلاثاء على حافلة فلسطينية ركابها من المعتمرين المغادرين مدينة قلقيلية باتجاه الديار الحجازية لأداء العمرة, وذلك برشق الحجارة باتجاه الحافلة لدى مرورها قرب مستوطنة كرنيه شمرون شرق مدينة قلقيلية.

وقال ركاب الحافلة في اتصال هاتفي مع وكالة معا الاخبارية, ان الاعتداء أسفر عن اصابة سائق الحافلة مهدي دويكات بجروح طفيفة في رأسه وتحطم الزجاج الأمامي للحافلة.

الجدير ذكره أن المستوطنين هددوا في وقت سابق وفي أكثر من مناسبة, أنهم سيقومون باغلاق طرق في الضفة الغربية والاعتداء على المواطنين الفلسطينيين, احتجاجا على خطة الانسحاب من قطاع غزة .

وكانت عدة مركبات فلسطينية قد تعرّضت لاعتداءات مماثلة قرب بلدة جيت شرق مدينة قلقيلية, أسفرت عن الحاق أضرار مادية في العديد من المركبات دون أن تحرك قوات الاحتلال المنتشرة على طول هذا الطريق (قلقيلية-نابلس) أي ساكن, على الرغم من علمها المسبق بنوايا المستوطنين ومخططاتهم في اطار احتجاجاتهم على خطة الانسحاب من القطاع, والتي ستشمل وفق المعلومات المتوفرة اغلاق طرق وأعمال شغب واعتداءات على قرى وبلدات فلسطينية قرب المستوطنات المقامة في الضفة الفلسطينية.