بينهم نشطاء من كتائب الاقصى....تجدد الاشتباكات بين السلطة وحماس في جباليا واصابة 11 فلسطينيا

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 08:23 )
غزة- معا- تجددت الاشتباكات المسلحة بين السلطة الفلسطينية ومقاتلين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في مخيم جباليا حيث اصيب تسعة فلسطينيين بجراح بينهم سبعة عناصر من الامن كما انضمت عناصر كتائب شهداء الاقصى للاحداث رغم ان كتائب الاقصى لم تشارك في المواجهات في السابق.

وذكر شهود عيان لمراسلنا ان عدة سيارات تابعة للسلطة وسيارة تابعة لحركة حماس تم احراقها خلال المواجهات التي استمرت طوال ساعات الليل, ولا زالت حالة التوتر قائمة.

وبدأت القصة حين رفضت مجموعات المرابطين التابعة لكتائب عز الدين القسام في جباليا السماح لسيارة تابعة للامن الوقائي بالمرور دون ابراز بطاقات الهوية ، وذلك لان السيارة كانت من دون لوحة ارقام ، وكما هو متوقع رفض عناصر الامن الوقائي ابراز هوياتهم للكتائب باعتبار انهم هم السلطة فاندلعت اشتباكات نارية اسفرت عن اصابة خمسة من رجال الامن الفلسطيني واربعة من حماس .

مصادر في حركة حماس وجهت اصابع الاتهام لحركة فتح ببدء المواجهات وذلك بعد ان تم احراق مركز ابحاث المستقبل التابع لحماس ليلا.

وكان هذا المركز اصدر استطلاعا للرأي قال فيه ان 51 % سيؤيدون حماس لو جرت الانتخابات الشريعية في هذه الفترة مقابل 21 % لحركة فتح .
هذا وكانت انتشرت شائعة تقول ان حماس اختطفت ثلاثة من جنود الامن الوقائي ما زاد من توتر الطرفين دون ان يعرف احد معلومات اخرى تؤكد او تنفي صحة الشائعة

وفي حوالي الساعة الحادية عشر قبل الظهر اطلق مقاتلو حماس النار باتجاه دورية تابعة للامن الوقائي في جباليا ما اسفر عن اصابة 2 من جنود الوقائي بينهما اصابة خطيرة في الرأس .