تحالف نساء السلام ينظم تظاهرة أمام المحكمة المركزية في تل أبيب التي تواصل محاكمة الناشطة فحيمة اليوم

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 11:44 )
معا- في بيان صادر عن تحالف النساء أكد أن الحكومة الاسرائيلية وبدعم من النظام القانوني الاسرائيلي تواصل انتهاك القانون الدولي الامر الذي يؤدي الى تدمير أية فرصة للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين .

وأضاف البيان أن سياسة الاغتيالات التي تتبعها اسرائيل والتي قد تستأنفها من جديد من شأنها أن توسع دائرة العنف وتقوض السلطة الفلسطينية .
وأشار البيان الى الجدار الفاصل واثره في تشريد آلاف الفلسطينين وعزلهم وخنقهم اجتماعيا واقتصاديا وفصل القدس الشرقية عن الضفة الغربية .
كما تطرق البيان الى المضايقات الاسرائيلية تجاه نشطاء السلام الاجانب والاسررائيليين في إشارة إلى الناشطة الاسرائيلية تالي فحيمة والتي تقبع في السجن منذ حوالي عام في انتظار محاكمتها .

وتواصل المحكمة المركزية في تل أبيب اليوم محاكمتها حيث بدأت ذلك قبل يومين وتتهم السلطات الاسرائيلية فحيمة التخطيط لتنفيذ عمليات ضد اسرائيليين لصالح كتائب "شهداء الاقصى"وقيامها بعدة زيارات لمخيم جنين والتقائها بالعديد من نشطاء الكتائب على رأسهم زكريا الزبيدي .

وينظم مركز التحالف تظاهرة أمام قاعة المحكمة احتجاجا على الملاحقة التي تمارسها السلطات الاسرائيلية ضد فحيمة وسيرتدي المتظاهرون أقنعة خاصة مطالبين باطلاق سراح فحيمة فورا من الاعتقال الاداري الذي يمثل أداة متطرفة وغير ديمقراطية .
ودعا التحالف المحكمة تطبيق القانون الدولي والتوقف عن دعم الحكومة وقوات الامن الاسرائيلية في اعتداءاتهم تجاه الشعب الفلسطينيين.