حزب الشعب الفلسطيني يؤكد تمسكه بتفاهمات القاهرة خلال لقائه الوفد المصري في غزة

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 14:01 )
نابلس-معا- التقى الوفد الأمني المصري برئاسة اللواء مصطفى البحيري نائب مدير المخابرات المصرية، وعضوية اللواء محمد ابراهيم والمستشار احمد عبد الخالق الذي يزور غزة، بوفد قيادي من حزب الشعب الفلسطيني برئاسة عضو المكتب السياسي طلعت الصفدي وعضوي اللجنة المركزية محمود الرواغ ووليد عوض.
وجرى خلال اللقاء الذي عقد صباح اليوم في فندق "البيتش"، تبادل وجهات النظر فيما يتعلق بالانسحاب الاسرائيلي من غزة، وكذلك ضرورة الحفاظ على وحدة الشعب الفلسطيني.
وقد أكد الوفد المصري موقف بلاده الحريص على وحدة الشعب الفلسطيني، ومعالجة الاشكاليات الأخيرة، التي تأتي عشية الانسحاب من غزة، مبديا الرغبة بأن يكون هذا الانسحاب بأقل الخسائر، لذلك فإن اتصالاتنا مع كافة القوى والاطراف الفلسطينية المختلفة، تأتي في هذا السياق مع ضرورة المحافظة على وحدانية السلطة وسيادة القانون، وما تم الاتفاق عليه في اعلان القاهرة.
من جانبه أكد وفد حزب الشعب الفلسطيني موقفه الواضح من اتفاق القاهرة والتهدئة، ومواصلة الاصلاح بما فيها تحديد موعد للانتخابات،وعدم أحقية أحد بتنفيذ برنامجه وفرض رؤيته الخاصة على حساب أجندة العمل الوطني.
كما طالب وفد حزب الشعب من الاخوة في مصر مواصلة تحركهم وجهودهم السياسية والدبلوماسية، وتكثيف اتصالاتهم مع اللجنة الراعية والاطراف الدولية الاخرى للضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف عدوانها ووقف الاستيطان وبناء جدار الفصل العنصري، وتنفيذ الاتفاقيات والتعهدات لاتاحة الفرصة للانسحاب من غزة، كخطوة على طريق اقامة سلام دائم وشامل بالمنطقة، يضمن اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.