رئيس بلدية خان يونس يندد بإقدام المستوطنين بتفريغ مخلفات الصرف الصحي في أراضي المواصي

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 18:35 )
خانيونس -معا-ندد الدكتور أسامة الفرا رئيس بلدية خان يونس ورئيس الإتحاد الفلسطيني للسلطات المحلية بإقدام المستوطنين بتفريغ مخلفات الصرف الصحي والمياه العادمة على أراضي المواطنين الزراعية بمنطقة المواصي والتي تهدد بحدوث كارثة بيئية وإنسانية في المنطقة ذاتها ، إذا واصل المستوطنون إنتهاك البيئة الفلسطينية بمدينة خان يونس .


وأشار الفرا إلى خطورة تفريغ مخلفات الصرف الصحي في الأراضي الزراعية الواقعة جنوب مواصي خان يونس التي أدت إلى إغراق وإتلاف مساحات واسعة من الأراضي والدفيئات الزراعية فضلاً تلويث بعض أبار( المياة الارتوازية ) بالمكان ما يهدد بكارثة بيئية وصحية كبيرة مبيناً الوقت ذاته أن البلدية تنظر بخطورة بالغة لحجم الانتهاكات الإسرائيلية والكارثة الإنسانية التي ألمت بالمواصي جراء تعرضها لأبشع الإنتهاكات الإسرائيلية التي طالت كافة مناحي الحياة لافتاً إلى أن قوات الإحتلال عمدت إلى تغير المعالم الجغرافية بالكامل في منطقة مواصي خان يونس من تجريف للأراضي الزراعية والإستيلاء عليها ومصادرتها وضمها إلى نفوذ المستوطنات فضلاً عن حرمان الأهالي من الوصول إلى أراضيهم الزراعية ومتابعة شئون حياتهم اليومية .


وبين الفرا أن القوات الإسرائيلية ما تزال تواصل أعمال العربدة النازية بحق أهالي المدينة من خلال القصف اليومي بهدف خلق حالة من الذعر والهلع بين صفوف الفلسطينيين تمكنها من التغطية على جرائمهم اليومية تجاه أبناء شعبنا .

وأشار إلى أن عملية الإغلاقات المستمرة أدى إلى نقص في المواد الأساسية وعرقلة كافة المشاريع التطويرية عبر البلدية ، ومعظم مشاريع تطوير الطرق ورصفها ، مبيناً أن الإجتياحات المتكررة أدت إلى تدمير كبير في البنية التحتية وتحديداً في المناطق المتاخمة للمستعمرات الصهيونية ، وتوقف الدول المانحة عن تقديم مشاريعها نتيجة لتدميرها من قبل قوات الإحتلال مرات عدة .

ومنظمات حقوق الإنسان بضرورة التحرك السريع لوقف الجريمة الكبيرة التي تستهدف الوضع الصحي والبيئي في مدينة خان يونس وأهمية الالتزام بتعهداتها تجاه أبناء شعبنا الأعزل ووقف كافة أشكال القمع الإسرائيلية الممارسة بحق الحياة الفلسطينية ذاتها والذي يتعرض لحرب إبادة جماعية متواصلة منذ عدة سنوات بمباركة أمريكية وصمت إقليمي ودولي.