حركة فتح تدين اغتيال المواطنين إبراهيم وبراد عباهرة من جنين

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 18:39 )
نابلس - معا- أدانت حركة "فتح" في بيان صدر اليوم وصلت نسخة منه الى وكالة معاً قيام قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي الغاشم خلال توغلها في بلدة اليامون بمدينة جنين باغتيال المواطن الشهيد إبراهيم عباهرة، والمواطن الشهيد براد عباهرة،
وحذرت فتح مجدداً من خطورة معاودة ملاحقة المناضلين والمقاتلين الفلسطينيين وتنفيذ سياسة الاغتيالات.
وحملت الحركة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية النتائج والعواقب الوخيمة المترتبة عن مواصلة عدوانها وتصعيدها العسكري غير المبرر.

وطالبت فتح كافة الأطراف الإقليمية والدولية بالتدخل العاجل لوضع حدٍ لهذا التصعيد العسكري الإسرائيلي المستمر، وإنقاذ التهدئة المتفق عليها من خطر الانهيار، ودفع الجهود والمبادرات السياسية المبذولة لدفع العملية السلمية قدماً نحو الأمام.