حركة الجهاد الاسلامي تستنكر اغتيال نشطائها في اليامون ومحاولة اعتقال بعضهم في بيت لحم

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 19:40 )
بيت لحم-معا- اعتبر مصدر مسؤول في الجهاد الاسلامي في بيان وصل وكالة معا،
محاولة اغتيال ثلاثة من نشطاء الحركة في بيت لحم استمرارا لسياسة شارون الدموية ضد ابناء الشعب الفلسطيني وقواه السياسية .

وكانت قوات خاصة اسرائيلية قد اقتحمت منطقة المنارة في بيت لحم في محاولة منها لاعتقال او اغتيال ثلاثة من نشطاء الجهاد الاسلامي حيث اقتحمت عدة محال تجارية وعاثت فيها فسادا وبعد فشل محاولتها اعتقلت صاحب مكتبة بحجة انذاره لاعضاء الجهاد بقدوم قوات الاحتلال .

وقد جرت اشتباكات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال التي استخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز مقابل حجارة المواطنين .

وفي تعقيب للشيخ خضر عدنان وبإسم حركة الجهاد الاسلامي في الضفة الغربية قال : " ان جريم اغتيال ابراهيم ، وراد عباهرة في بلدة اليامون قضاء جنين صبيحة اليوم الثلاثاء، ومحاولة اغتيال ثلاثة من مجاهدي الحركة في مدينة بيت لحم ظهر اليوم الثلاثاء وعمليات القرصنة المستمرة لقوات الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية والقطاع كل ذلك نعتبره في حركة الجهاد الاسلامي عوامل تفجير للهدنة".