السلطة تتهم حماس باستغلال القواعد الشرعية لتحريض نشطائها على مواجهة اجهزة الامن الفلسطينية

نشر بتاريخ: 20/07/2005 ( آخر تحديث: 20/07/2005 الساعة: 00:04 )
بيت لحم- معا- اتهمت مصادر امنية فلسطينية كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس باصدار تعميم لكافة عناصرها تدعوهم فيه الى مواجهة ومقاومة رجال الامن والشرطة الفلسطينية.

واضافت الاجهزة في بيان صادر عن وزارة الداخلية وصلت نسخة منه الى وكالة معا ان القسام دعت عناصرها الى القتال "حتى الشهادة عملا بقاعدة شرعية وظفتها لخدمة اهدافها ومصالحها, حيث حرضت خلال التعميم على رجال الامن والشرطة الفلسطينية, في اطار يدعو الى القتل واستباحة الدم".

وأوردت الوزارة نصا لتعميم قالت انه صادر عن كتائب القسام جاء فيه دعوة من قبل كتائب القسام الى مواجهة اجهزة الامن الفلسطينية و"تفعيل الجماهير في دفع هذه الزمرة ورشقهم بالحجارة والتكبير", اضافة الى مقاومة سياسة الاعتقال حيث جاء في نص التعميم انه "يجب مقاومة الاعتقال بكل ما أمكن ولو أدى ذلك إلى الشهادة, فنحن أصحاب حق وندافع عن حقنا الطبيعي في جهادنا ضد العدو, وما هؤلاء الذين يريدون أن يمنعوننا من جهادنا إلا عصبة تأتمر بأمر العدو فإن فعلوا ذلك فقد سقطت ولاءتهم ويجب مقاومتهم عملاً بقاعدة دفع الضلال/الظلم".

كما دعى التعميم ما قال انهم شباب الكتائب الى "التجمع حول بعضهم البعض والمبيت كل ثلاثة أو أربعة مجاهدين مع بعضهم, وفي حال إقدام عناصر السلطة على الاحتكاك يجب مقاومتهم وإخراجهم من المنطقة, ويجب حث شباب المساجد على المبيت سرياً أيضا".

وعقبت وزارة الداخلية على هذه المعلومات بالقول" هذه التربية والعقلية لا يمكن أن تقود إلى شراكة سياسية أو مجتمعية تستند إلى سيادة القانون في إطار المصلحة الوطنية، بل هي دعوة مفتوحة وتحريض مسموم على الفتنة".

يشار الى ان الاحداث المؤسفة بين اجهزة الامن الفلسطينية ونشطاء القسام كانت قد تجددت فجر الثلاثاء في جباليا شمال قطاع غزة مما ادى الى وقوع مزيد من الاصابات في صفوف الطرفين.