الأونروا: مصممون على الاستمرار بفعالياتنا كمنظمة انسانية

نشر بتاريخ: 28/07/2011 ( آخر تحديث: 28/07/2011 الساعة: 15:37 )
غزة-معا- أكد الناطق الإعلامي الرسمي باسم الاونروا كريس غينيس ان الأونروا هي منظمة إنسانية حيادية وهي مفوض بالعمل للاجئين الفلسطينيين من هيئة الامم المتحدة ومصممة على مواصلة مشوارها بمحاولة التخفيف والترفيه عن الأطفال الفلسطينيين رغم محاولة حرق مخيمها الصيفي شمال القطاع فجر اليوم.

وقال غينيس أن عشرة مهاجمين مجهولي الهوية قاموا اليوم بحرق بعض ممتلكات المخيم الواقع في منطقة الواحة شمال غزة والذي كان من المقرر أن يتم به تحطيم الرقم القياسي للطائرات الورقية بعد أن حطمه أطفال الصين في شهر نيسان / إبريل الماضي ومشددا على ان محالة الحرق التي أتت على علم الاونروا ولوحتها الإعلانية لهذه الفعالية وجزء من منصة الخطاب لن تؤثر على هذه الفعالية التي ستستمر.

وطالب الناطق غينيس السلطات في قطاع غزة بالتحقيق في الهجوم الذي شنه عدة أشخاص على أرض الواحة شمال قطاع غزة ومحاسبة القائمين عليه لاعتباره اعتداءً على سعادة أطفال غزة، واصفا الهجوم بالحدث الجبان.

يذكر أن أرض الواحة مكان مخصص لإقامة فعالية لألعاب الصيف والتي تحمل عنوان :"كسر رقم عالمي جديد في موسوعة غينيس لأكبر عدد من الطائرات الورقية".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" الخميس، بحضور القائم بأعمال مكتب الإعلام بالأونروا ميلينا شاهين وعدد من الصحافيين من مؤسسات إعلامية مختلفة.

وأكد أن تحطيم الرقم القياسي سيسير كما هو مخطط له بالإضافة إلى أن الأونروا مصممة على العمل من أجل إسعاد أطفال غزة، مشيراً إلى أنه تم إصلاح ما تم تدميره.

وقال إن:" السلطات في غزة وفرت الأمن والحماية للفعاليات الثلاثة السابقة المتعلقة بألعاب الصيف ونحن واثقين أنهم سيوفروا الأمن لفعالية اليوم".

وأتبع قائلاَ:" أطفال غزة عالقون بين الحصار الإسرائيلي الظالم وبين العقاب الجماعي", مضيفاً:" الهجوم على منظمة دولية محايدة يعتبر هجوم على الأطفال".

وفي معرض رده على سؤال ما أثر الهجوم على برامج الأونروا، شدد أنه على الإطلاق لن يؤثر على برامجها, حيث إن حدث اليوم سيستمر وأطفال غزة سيحطمون الرقم القياسي الذي تخطته الصين في شهر ابريل الماضي.