السبت: 16/01/2021

حماس تطالب باقالة الناطق الاعلامي لوزارة الداخلية توفيق ابو خوصة

نشر بتاريخ: 21/05/2005 ( آخر تحديث: 21/05/2005 الساعة: 19:34 )
غزة - شهدت الأيام القليلة الماضية ما يشبه حرب البيانات بين حركة المقاومة الاسلامية حماس والناطق الاعلامي باسم وزارة الداخية الفلسطينية توفيق ابو خوصة الذي تولي هذه المهمة قبل نحو شهر واحد ووصلت الامور حد مطالبة حركة حماس وفي اجتماع رسمي من اللواء نصر يوف إقالة توفيق أبو خوصة والعاملين في المكتب الأمر لم يقف عند المطالبة باقالة ابو خوصة في الجلسات الخاصة بل وصل الى الشارع الفلسطيني فقد استنكر سامي ابو زهري الناطق باسم حماس واكثر من مرة الزج باسم الحركة بأحداث لا علاقة لها بها بهدف قلب الحقائق والسعي لتشويه صورة الحركة محملا المسؤولية المباشرة الى المكتب الإعلامي للداخلية "انه أمر، بكل أسف، أصبح يمثل سياسةً ونهجاً للمكتب الإعلامي لوزارة الداخلية".

وطالب أبو زهري بمحاسبة أعضاء هذا المكتب وتوقيفهم عن العمل، لما يقومون به من دور غريب لا يساهم إلا في تفتيت الوحدة الوطنية، وإثارة الفتنة الداخلية.
ويقوم الناطق الإعلامي للداخلية بإصدار بيانات يومية حول الأحداث الأمنية في قطاع غزة حيث تحتل الأحداث التي تكون لحماس علاقة بها مساحة هامة في بيانات الداخلية باعتبارها القوة الثانية في الشارع الفلسطيني والتيار الاقوي في المعارضة وهو الامر الذي تتولي حماس الرد عليه بشكل فوري اما عبر بيانات صحفية او مؤتمرات تعقدها لتفنيد روايات الداخلية بحيث اصبح النقد موجها إلى المكتب الإعلامي للداخلية ولشخص توفيق أبو خوصة اكثر منه لوزارة الداخلية.

وحتى هذه اللحظة لم تصدر وزارة الداخلية بيانا خاصا حول مطالبة حماس وتكتفي بالعمل كالمعتاد في اصدار البيانات وهو ما تواصل حماس الرد عليه لتبقي المواجهة مفتوحة
يذكر ان توفيق ابو خوصة كان نائبا لنقيب الصحفيين الفلسطينيين قبل استقالته ليتولي منصب الناطق الاعلامي لوزارة الداخلية .