اربعة من قادة سلاح الجو الاسرائيلي السابقين يحذرون من قصف إيران وسورية

نشر بتاريخ: 29/10/2006 ( آخر تحديث: 29/10/2006 الساعة: 01:36 )
بيت لحم -معا- حذر أربعة من قادة سلاح الجو الاسرائيلي السابقين من مغبة القيام بعمليات قصف جوي إسرائيلي لإيران أو سورية، مؤكدين ان نظرية حسم الحروب بواسطة سلاح الجو، قد ثبت فشلها وانه في غياب امكانية تدخل قوات اليابسة في الحرب لن يكون فيها أمل لكسب المعركة.

وكان الجنرالات الأربعة يتحدثون في اطار ندوة نظمها معهد "فيشر" لدراسات الطيران والفضاء، حول إخفاقات الحرب الأخيرة على لبنان.

وأجمع الجنرالات دافيد عبري، وعاموس لبيدوت، وابيهو بن نون، وهرتسل بودينغر على أن قصف ايران من الجو لن يوقف نشاطها النووي كون أفرانها الذرية منتشرة في جميع أنحاء ايران.

واعتبروا أن قصف سورية لن يحسم حرباً معها بسبب كثرة صواريخها المتطورة، مضيفين ان اسرائيل ستكون بحاجة الى اجتياح أرضي حتى تحسم المعركة، وستدفع في كل الحالات ثمنا باهظا.