النائب حنين: العنصرية التي أباحت دماء المواطنين العرب في كفر قاسم تحتفل بدخول ليبرمان الى الحكومة

نشر بتاريخ: 29/10/2006 ( آخر تحديث: 29/10/2006 الساعة: 09:15 )
بيت لحم- معا- طالب عضو الكنيست من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، د. دوف حنين، الحكومة الاسرائيلية بالاعتراف بمسؤوليتها- في الذكرى الخمسين لمجزرة كفر قاسم- وبتقديم الاعتذار الى أبناء الأقلية العربية في البلاد.

النائب حنين قال "التطورات السياسية تشير الى أن العبرة المركزية من قضية كفر قاسم لم تذوّت بعد، فالعنصرية التي أباحت دماء المواطنين العرب قبل خمسين عاما، تحتفل اليوم بدخول الترانسفيري ليبرمان الى حكومة أولمرت وبيرتس".

وشدد د. حنين على أن لتدريس عبر مجزرة كفر قاسم أهمية أكتوالية وليس تاريخية فقط: "بالذات في هذه الأيام، ومع استشراس الهجمة ضد الجماهير العربية والديمقراطية عامة توجد أهمية خاصة لتحذير المجتمع الاسرائيلي، الى أين بامكان العنصرية أن تتدهور به".

ويشارك النائب حنين اليوم في النشاطين المركزيين في ذكرى المجزرة.