الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مؤسسة الملتقى المدني تواصل مشروع التثقيف والوعي الانتخابي في بيت حانون بخان يونس

نشر بتاريخ: 22/07/2005 ( آخر تحديث: 22/07/2005 الساعة: 19:36 )
خانيونس -معا- نظمت مؤسسة الملتقى المدني لقاء" مفتوحا حول "مشاركة الشباب والنساء في الانتخابات" بالتعاون مع جمعية تطوير الأسرة الخيرية اليوم بقاعة نادى بيت حانون الرياضي في إطار مشروع التثقيف والوعي الانتخابي الذي تنفذه المؤسسة على مستوى الأراضي الفلسطينية بتمويل من الممثلية الهولندية, بحضور آمال حمد مدير عام شؤون المرآة والطفل في المجلس التشريعي و محمد العروقي مدير منتدى شارك الشبابي بمحافظات غزة ,والعديد من الشباب والمواطنين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني بمحافظة شمال غزة.

وتحدثت آمال حمد في كلمتها خلال اللقاء عن ضرورة اعتماد الكوتا النسائية لتعزيز مبدأ المشاركة السياسية للمرأة. ودعت إلى مزيد من التثقيف للمراة لكي تأخذ دورها الريادي في خدمة المجتمع الفلسطيني.

وأكدت حمد على حق المرأة في المشاركة في رسم السياسات في صنع القرار بجانب الرجل وان تتمثل المرأة بشكل فاعل في المجلس التشريعي والبلديات و مجلس الوزراء فهي شريكة الرجل في كافة مناحي الحياة وعلى كافة الأصعدة. ودعت حمد النساء الى ضرورة العمل من اجل أن تأخذ المرأة موقعها الصحيح داخل المجتمع الفلسطيني من اجل تطوير مؤسساته .

من جانبه تحدث العروقي حول الدور المحوري الذي يلعبه الشباب في كافة ميادين الحياة باعتبارهم الركيزة الأساسية في تطور أي مجتمع حضاري متقدم, ويمثلون نسبة كبير من المجتمع الفلسطيني تفوق آل 50% مؤكدا على ضرورة تخفيض سن الترشح إلى 25عام منوها إلى إقرار التشريعي لسن 28 عام يحرم الشباب من المشاركة في صنع القرار لأنه عالميا سن الشباب من 18_ 25 عام ,داعيا الشباب للخروج من دائرة تلقى الخدمات وأداة للتنفيذ إلى فئة صنع القرار ورسم السياسات لأنهم الأقدر على تحديد أولوياتهم واحتياجاتهم.

وذكر وائل بعلوشة مدير جلسات شمال غزة بمؤسسة الملتقى المدني أن هذه الورش تأتي ضمن سلسلة لقاءات وورش عمل ومهرجانات وندوات ومحاضرات تنفذها المؤسسة في إطار مشروع التثقيف والوعي الانتخابي على مستوى الأراضي الفلسطينية بتمويل من الممثلية الهولندية لدى السلطة الوطنية.منوها إلى أن المؤسسة ستنظم لقاء جماهيري موسع بمشاركة العديد من الشخصيات المعنية من اجل المطالبة بتخفيض سن الترشيح وإيجاد كوتا نسويه بتمثيل لا يقل عن 20% خلال الشهر الجاري بمحافظة شمال غزة .

مشيرا إلى تواصل حملة جمع التواقيع من قبل المؤسسة للضغط من اجل تحديد موعد للانتخابات التشريعية وتعديل القانون بما يضمن تمثيل ايجابي للمرأة لا يقل عن 20% وخفض سن الترشيح إلى 25 سنة.