الجمعة: 12/08/2022

زياد ابو عمرو لـ معا : استمرار تعثر جهود تشكيل حكومة فلسطينية ستدفع باتخاذ اجراءات رئاسية لا تحظى بدعم حماس

نشر بتاريخ: 30/10/2006 ( آخر تحديث: 30/10/2006 الساعة: 21:45 )
بيت لحم- معا- توقع النائب الدكتور زياد ابو عمرو ان تفضي الجهود المبذولة والتحركات الجارية في النهاية الى اتفاق يقضي بتشكيل حكومة فلسطينية جديدة تحظى باجماع وطني .

واكد ابو عمرو في حديث لوكالة "معا" ان الخيارات البديلة والافضل لهذا الخيار اصبحت محدودة جدا محذرا من ان استمرار تعثر الجهود في هذا المجال ستدفع باتجاه خيارات واجراءات من قبل الرئيس لا تحظى بتعاون من قبل حركة حماس.

ودعا ابو عمرو الى بذل الجهود لتحقيق التوافق الوطني حتى لا يتم اللجوء الى مثل هذه الخيارات التي قد تتسبب في توتير الاجواء في الساحة الفلسطينية , مطالبا في ذات الوقت جميع الاطراف بابداء اكبر قدر من المرونة والالتقاء في منتصف الطريق بما يخدم المصلحة الوطنية العليا.

واضاف "نريد حكومة ايا كان اسمها تحظى بدعم حماس وان تنجح في انهاء الحصار الذي يقف وراء جميع المشاكل الداخلية ".

وحول الوساطات العربية والدولية , قلل ابو عمرو من اهمية الوساطة الاسبانية, قائلا " اسبانيا تحاول ان تقرب وجهات النظر بصفتها دولة وليست ممثلة من الاتحاد الاوروبي واعتقد ان دورها لن يكون فاعلا ", مشيرا الى ان الوساطات الفاعلة هي المصرية والسورية والقطرية .

وحذر عمرو من انهيار الحالة الفلسطينية باكملها من جراء استمرار الازمة الداخلية الناجمة عن عدم التوصل الى اتفاق , اضافة الى الازمة الخارجية الناجمة عن استمرار الحصار .

واضاف" القيادة السياسية المنتخبة هي من تتحمل المسؤولية الكاملة عن ما يجري من تفاقم للازمة الفلسطينية والشعب الفلسطيني يراقب عن كثب ما يجري على ارض الواقع في مراكز صنع القرار لانهم يمرون بظروف قاسية وصعبة".