السبت: 02/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجنة الوطنية توقع اتفاقيتين مع ذوي الإحتياجات الخاصة

نشر بتاريخ: 18/10/2011 ( آخر تحديث: 18/10/2011 الساعة: 12:42 )
القدس- معا- في إطار الدعم المقدم من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "أيسيسكو"، وضمن القسط الأول لدعم برامج ومشاريع القدس الشريف لعام 2011، وقع اسماعيل التلاوي أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية بحضور مدير دائرة الأيسيسكو ليالي عثمان اليوم إتفاقيتين، لتنفيذ مشروعين مع جمعية ياسمين الخيرية، ومؤسسة سراج القدس للمكفوفين.

وأوضح منجد ابراهيم شباط رئيس جمعية الياسمين التي تعمل على رعاية وتأهيل الأطفال وذوي الإحتياجات الخاصة من الإعاقة الذهنية، ان المشروع سيقوم بشراء عدة أجهزة علاجية مخصصة لهذه الفئة مثل جهاز الوقوف (ستاند)، والمسيّر (ووكر)، بهدف تحسين ورفع مستوى الخدمات العلاجية اليومية للمستفيدين، وزيادة عدة الأطفال الذين يخضعون لجلسات العلاج الطبيعي والوظيفي، والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لفئة الأطفال المصابين بالشلل الدماغي وتوفير بيئة علاجية تأهيلية سليمة لهم داخل مجموعتهم، وتحسين وتطوير قدرات الطلاب الحركية والإدراكية من خلال تفيعل مشاركتهم في النشاطات، والحفاظ على سلامة الأطفال والمشرفين في النشاطات الداخلية والخارجية للجمعية من خلال استخدام أجهزة الوقوف والمسيّر الذي سيسهل حركة الأطفال ويقلل من جهد الأخصائي العلاجي.

من ناحية أخرى وقع نور الدين عمرو ممثل مؤسسة سراج القدس للمكفوفين في القدس، العاملة في مجال التعليم والتأهيل والتوعية والتدريب والضغط والمناصرة لقضايا المكفوفين، اتفاقية لتنفيذ مشروع تحسين جودة التعليم، الذي سيعمل على توفير القرطاسية والوسائل التعليمية لمدرسة وروضة سراج القدس، ودعم وتطوير البنية التحتية للتعليم في المدرسة والجمعية من خلال شراء أجهزة حاسوب ووضعها لخدمة الطلبة وإدارة المدرسة والمؤسسة.

وأشار التلاوي ان دعم منظمتنا الإسلامية "ايسيسكو" ورعايتها للمؤسسات وجمعيات ذوي الإحتياجات الخاصة في القدس وفلسطين، هو تجسيد فعلي وممارسة واقعية في دعم صمود الشعب الفلسطيني، كما طالب المنظمات والمؤسسات الدولية المعنية بشؤون التربية والثقافة والعلوم، بتقديم المزيد من الدعم للمؤسسات المقدسية، لتمكينها من البقاء في المدينة وتقديم خدماتها وتفعيل دورها في مواجهة سياسات حكومة الإحتلال الإسرائيلي التي تعمل على تشديد الخناق على مؤسساتنا الثقافية والتربوية والتعليمية وعرقلة عملها بكافة الوسائل والطرق وإجبارها على إغلاق أبوابها ومغادرة المدينة.

وشكر التلاوي دعم المنظمة الإسلامية "ايسيسكو" ممثلة بمديرها العام معالي الدكتور عبد العزيز التويجري.