أطفال خانيونس يدعون لمحاربة ظاهرة الفلتان الأمني وفوضى السلاح لتوفير حياة آمنة بدون رعب

نشر بتاريخ: 24/07/2005 ( آخر تحديث: 24/07/2005 الساعة: 13:28 )
خانيونس-معا- نظم العشرات من أبناء المخيمات الصيفية بمدينة خانيونس اليوم مسيرة احتجاجية بسبب تردي الأوضاع الأمنية وظاهرة الفلتات الأمني وانتشار السلاح في الشوارع مما ينذر بوقوع كارثة إنسانية وأخلاقية في الشارع الفلسطيني.

وطالب الأطفال من خلال اليافطات التي حملوها السلطة الوطنية الفلسطينية وجميع الفصائل بالعمل من أجل محاربة ظاهرة الانفلات الأمني وفوضى السلاح لتوفير حياة كريمة وبدون رعب وارهاب لأبناء الشعب الفلسطيني . وأوضح صبحي أبو حطب مدير مخيم العودة السابع والذي ينظمه نادي خدمات خانيونس أن الهدف من التظاهرة هو توعية الجماهير والأطفال من خطورة الظاهرة السلبية في المجتمع الفلسطيني وخاصة ظاهرة انتشار الأسلحة غير الشرعية مع ازدياد نسبة الجريمة في المجتمع الفلسطيني ، وطالب ابو حطب كل الشرفاء في الفصائل المقاومة والسلطة الفلسطينية بالعمل من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المواطن ، ونبذ الخلافات والصراعات الحزبية الضيقة التي تخدم أصحاب المشاريع الصغيرة والضيقة .