الخميس: 29/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الناطق باسم الجيش لـ "معا": القصف المدفعي استهدف منطقة مفتوحة والقذيفة التي اصابت بيت حانون اطلقت بالخطأ

نشر بتاريخ: 08/11/2006 ( آخر تحديث: 08/11/2006 الساعة: 14:51 )
القدس- خاص معا- اعترف الجيش الاسرائيلي بمسئوليته عن اطلاق بعض القذائف المدفعية باتجاه بيت حانون، لكنه قال:" ان عملية القصف استهدفت منطقة مفتوحة تبعد مسافة كيلو متر واحد تقريبا عن المكان الذي سقط فيه ضحايا المجزرة في بيت حانون اليوم الاربعاء, مشيرا الى ان قذيفة واحدة ربما هي التي اصابت مساكن المواطنين وادت الى وقوع هذه المأساة المروعة.

ونقل مراسلنا في القدس عن افيحاي اذرعي الناطق باسم الجيش الاسرائيلي قوله, ان تحقيقا شاملا وعلى اعلى المستويات بمشاركة ضباط كبار من سلاح المدفعية فتح لمعرفة ما اذا تم اطلاق قذيفة عن طريق الخطأ وسقطت في بيت حانون.

واشار افيحاي الى ان الجيش يأسف على سقوط مدنيين فلسطينيين في عملياته العسكرية، وهو يحمل التنظيمات مطلقة الصواريخ وخاصة حماس المسؤولية عما جرى اليوم علما ان المنطقة التي قضت بالمدفعية اطلقت منها بالامس ثمانية صواريخ باتجاه سديروت حسب زعم الناطق الاسرائيلي.

ووصف افيحاي مشاهد المجزرة بأنها قاسية جداً، لكنه دعا الى وجوب النظر الى الصورة بشكل اوسع, مشيرا الى انه تم امس اطلاق صواريخ على مدرسة في عسقلان, وكان يمكن ان يؤدي اصابتها الى سقوط تلاميذ اسرائيليين, وبالتالي فموقفنا هو" هدوء مقابل هدوء" ومهمة الجيش هي الحفاظ على امن المواطنين, علما بأن الجانب الفلسطيني لا يتحرك لمنع اطلاق الصواريخ.

وادعى افيحاي ان الاسرائيليين يعانون ايضا من قصف الصواريخ الفلسطينية التي تنطلق من داخل شوارع بيت حانون.