الدعوة إلى ضرورة مشاركة المرأة في الحفاظ على الممتلكات وعكس صورة حضارية خلال فترة الانسحاب من غزة

نشر بتاريخ: 24/07/2005 ( آخر تحديث: 24/07/2005 الساعة: 14:01 )
خانيونس -معا- أكد متحدثون ومشاركون على ضرورة الحفاظ على مقدرات الشعب وعكس صورة حضارية للشعب الفلسطيني أمام العالم خلال عملية الانسحاب المزمع من قطاع غزة وشمال غزة, وان تتكاثف الجهود من اجل إن نحول الانسحاب إلى منجز تاريخي يعتز به الشعب الفلسطيني, وشدد المتحدثون على ضرورة التعاون من قبل مؤسسات المجتمع المدني وكافة أطياف المجتمع المدني مع لجان المساندة والحماية.
جاء ذلك خلال لقاء عقدته دائرة الإعلام مع لجنة الحماية و المساندة مع (جمعية حوريات البحر) النسائية والتي تعني بنساء الصيادين الممنوعين من مزاولة مهنة الصيد منذ خمسة أعوام ....

وأشار حجازي أبو شنب منسق اللجنة الإعلامية بلجان المساندة والحماية بمحافظة خانيونس إلى التحديات الجسام التي تواجه الشعب الفلسطيني خلال عملية الانسحاب والمراهنات الإسرائيلية على انتشار أعمال الفوضى والسرقة أثناء عملية الانسحاب, وقال أبو شنب: " يجب على جميع أبناء الشعب الفلسطيني إن يتحلوا بأعلى درجات الوعي وعكس صورة حضارية وأخلاقية للشعب الفلسطيني خلال عملية الانسحاب.

وطالب أبو شنب النساء والأمهات الفلسطينية من ضرورة المشاركة الفعالة في لجان الحماية والعمل على توعية أولادهن وأبناء المجتمع للمحافظة على المكتسبات الفلسطينية، مشيرا إلى التنسيق المتواصل فيما بين لجان المساندة والحماية وجميع كافة شرائح الشعب الفلسطيني ومؤسساته الأهلية والرسمية وأفاد أبو شنب إلى إن اللجنة الإعلامية شكلت فريق إعلامي يغطي كافة مناطق محافظة خانيونس من اجل خلق حالة من التواصل والاتصال مع كافة الشرائح المجتمعية .