الناطق باسم فتح بالقدس يحيي الشعب الفلسطيني بمناسبة الاستقلال ويدعو الى تعزيز الوحدة الوطنية

نشر بتاريخ: 14/11/2006 ( آخر تحديث: 14/11/2006 الساعة: 21:13 )
القدس -معا- حيا الناطق بإسم حركة فتح بالقدس عبدالقادر الخطيب الشعب الفلسطيني بمناسبة إعلان الإستقلال الذي يصادف اليوم الأربعاء.

وقال في بيان وصل معا نسخة منه " إن هذا اليوم المجيد يأتي في ظل أجواء تفاؤل يعيشها الشعب الفلسطيني بسبب الجهود التي بذلت لإنجاز حكومة الوحدة الوطنية وإصرار الرئيس محمود عباس على تحقيق هذا الهدف الذي ينهي الحصار الظالم المفروض على شعبنا".

وأكد الخطيب أن المسيرة التي يقودها الرئيس أبومازن سوف تتواصل بعزيمة وإيمان وثقة وإرادة ، مشيراً الى ان الشعب الفلسطيني الذي يحتفل اليوم بهذه المناسبة الغالية يؤكد عزمه على إستعادة حقوقه وإقامة دولته الفلسطينية المقدسة، ملتزماً بالثوابت الوطنية التي أكد على الرئيس أبومازن في الذكرى الثانية لإستشهاد الرئيس الخالد ياسر عرفات رحمه الله.

ودعا الخطيب في هذه المناسبة الى تعزيز وتعميق الوحدة الوطنية وسد كل الثغرات حتى لا يتسلل اليها الخصوم والانطلاق لإنجاح المشروع الوطني الذي يلتف حول شعبنا وتقديم التضحيات الكبيرة للمحافظة عليه .

وأضاف الخطيب إن إحتفال الشعب الفلسطيني بهذه المناسبة يوم إعلان الإستقلال دليل واضح على ان الشعب الفلسطيني نجح في مواجهة كل الخطط والمخططات التي إستهدفت إقتلاعه وأفكاره والتنكر له، مشيراً الى ان دول العالم أياً كانت توجهاتها ستدعم مسيرة الفلسطينيين نحو تحقيق أهدافه وإستعادة حقوقه، وهو الذي يتعرض الى ممارسات ظالمة وإعتداءات وحشية.

وناشد الطيب الأخوة والأشقاء العرب بمواصلة دعمهم للشعب الفلسطيني ورد الهجمات التي يتعرض لها والتحرك الفاعل والعملي من أجل كسر الحصار بالكامل وإسناد إنطلاقته المستمرة نحو إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وحيا الناطق بإسم حركة فتح الأسرى الذين يتحدون الجلادين والظروف الصعبة . والذين شكلوا مع شهداء الأبرار أحد أهم عوامل النصر والبقاء وإفشال مخططات التهجير والإقتلاع، وأضاف أن الشعب الفلسطيني يأمل بعون الله وبإرادته أن يحتفل في العام القادم في إقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف .