العمل الصحي تدين الاعتداء على بلدية رام الله ورئيستها وموظفيها

نشر بتاريخ: 21/11/2006 ( آخر تحديث: 21/11/2006 الساعة: 12:53 )
رام الله- معا- أعربت مؤسسة لجان العمل الصحي عن استنكارها الشديد للاعتداء الذي تعرضت له بلدية رام الله ورئيستها السيدة جانيت ميخائيل على يد مجهولين.

وقالت المؤسسة إن حادث إطلاق النار الذي تعرض له مبنى البلدية وسيارة رئيستها إضافة إلى إحدى السيارات الأخرى التي تعود لأحد الموظفين في البلدية هو اعتداء صارخ على كل القيم الوطنية والديمقراطية وصرخة أخرى موجهة للجهات المعنية لوقف حالة الفوضى والفلتان الأمني التي تعيشها البلاد ، وللتأكيد، فعلا لا قولا، على سيادة القانون كي تتمكن البلدية المنتخبة من ممارسة مهامها لخدمة جمهورها.

وطالبت المؤسسة بملاحقة المعتدين ومن يقف ورائهم ومعاقبتهم ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه العبث بحالة السلم المجتمعي في فلسطين، وحتى لا تنحرف الأنظار عن حقائق الأمور وتنحرف عن أنجاز المشروع الوطني التحرري.