سفيان أبو زايدة يطالب مدير البعثة الدولية للصليب الأحمر القيام بزيارة عاجلة لمعتقل النقب

نشر بتاريخ: 26/07/2005 ( آخر تحديث: 26/07/2005 الساعة: 10:15 )
غزة -معا ناشد سفيان أبو زايدة وزير شؤون الأسرى والمحررين خوان كودركي مدير البعثة الدولية للصليب الأحمر بغزة بالقيام بزيارة سريعة وعاجلة إلى معتقل النقب الصحراوي للإطلاع على الأوضاع المأساوية التي يشهدها هذا المعتقل الواقع في صحراء النقب جنوب البلاد لا سيما بعد الحريق الهائل الذي شب في بعض الخيام هناك والذي كاد أن يؤدي إلى كارثة إنسانية يكون ضحيتها حياة عشرات الأسرى لولا العناية الآلهية وحصول الحريق أثناء ساعات النهار وتمكن أحد الأسرى من كسر قفل القسم وتمكن المعتقلين من الهروب من الأقسام الملتهبة والمشتعلة إلى أقسام مجاورة مشيرا إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى بل سبق أن نشب حريق في نفس المعتقل قبل أقل من عام وأصيب خلاله عدد من الأسرى بحروق مختلفة .

وفي معتقل مجدو كان الأسوأ حيث في 27 يناير من العام الحالي ولنفس السبب نشب حريق هناك أدى لاستشهاد الأسير راسم سليمان غنيمات من قرية كفر مالك برام الله وأصيب بالحادث عدة أسرى بحروق ما بين متوسطة وبالغة ورغم ذلك لم تجري إدارة المعتقل منذ ذلك التاريخ أية تحسينات على شبكة الكهرباء والتي هي سبباً في نشوب عدة حرائق في المعتقلات .

وأشار أبو زايدة في بيان صحفي وصلنا نسخة منه أن هذا الحادث يعكس وبوضوح استهتار إدارات المعتقلات والسجون بحياة الأسرى والمعتقلين مما يستوجب عدم السكوت عليه مضيفا أن الأمر قابل للتكرار طالما ليس هناك تحقيق ولا متابعة ولا إزالة الأسباب ولا محاسبة للمسؤولين عن ذلك .