مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية يدين الاعتداء الذي تعرضت له بلدية رام الله

نشر بتاريخ: 21/11/2006 ( آخر تحديث: 21/11/2006 الساعة: 17:04 )
رام الله -معا- إستنكر مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية "حريات " الإعتداء الذي تعرض له مقر بلدية رام الله وعمليات الحرق التي طالت سيارة رئيسة البلدية ومديرة البلدية.

وإعتبر المركز في بيان وصل معا نسخة منه أن هذه الأعمال إنما تستهدف شل الحياة المدنية وتعطيل الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسة المنتخبة ديمقراطياً .

وطالب السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية بملاحقة الجناة ومن سبقهم وفق الأصول القضائية، والعمل على وضع حد لظاهرة التعدي التي تطال المؤسسات الوطنية الفلسطينية .