الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تقدير استخباراتي : دمشق سترد بالصواريخ إذا ما هوجمت من قبل اسرائيل

نشر بتاريخ: 22/11/2006 ( آخر تحديث: 22/11/2006 الساعة: 02:07 )
القدس- معا- اعتبر السفير الإسرائيلي السابق لدى الولايات المتحدة إيتامار رابينوفيتش ان سحب سوريا مما سماه فلك النفوذ الإيراني صعب لكن غير مستحيل بالنسبة للسياسة الأمريكية الخارجية، فيما قدرت شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) أن سوريا سترد بالصواريخ اذا ما قررت إسرائيل تنفيذ عملية في الأراضي السورية.

وقال رابينوفيتش، المعروف بتخصصه في الشؤون السورية والذي تولى المفاوضات مع سوريا ابان حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي الاسبق إسحق رابين، لصحيفة جيروزاليم بوست إن أي انفتاح على سوريا من قبل الولايات المتحدة سيتطلب سياسة عاقدة العزم من الجانب الأمريكي والتي يجب أن تتضمن من دون أي شك تجديداً للمفاوضات بين إسرائيل" وسوريا.

لكنه أضاف إنه يجب التعامل مع سوريا بمزيج صحيح من الرشاقة الديبلوماسية والرادع العسكري حيث إن الليونة والابتداع في السياسة يجب أن تمتزج مع الحزم، إذا كان على السوريين أن ينظروا إلى الانفتاح الأمريكي بجدية.

وقال إن الطريقة الخطأ للقيام بذلك من خلال عرض العصا والجزرة، ستكون بحمل عصا تشبه عود الثقاب. كانت الولايات المتحدة خلال السنوات القليلة الماضية غاضبة وتهدد، لكنها بدت كثيراً كعود الثقاب عوضاً عن العصي، ولم تكن هناك جزر. هذا لم ينجح".

وأضاف ان السياسة تجاه سوريا يجب أن تتضمن "مساءلة إيران لرؤية ما إذا كانت هناك سبل للحديث" مع النظام الإيراني، قائلاً "حتى لو وصل الأمر إلى العمل العسكري، فإن الرئيس الأمريكي بوش يدين بذلك لشعبه وسيقول العالم إنه حاول الوصول إلى السلام".

ونفى رابينوفيتش مقولة إن سوريا تشعر بأنها أصبحت أقوى من خلال انتصار حزب الله في الحرب ضد إسرائيل في الصيف الماضي، وأن ذلك يعني أن سوريا قبلت وثيقة حزب الله "بالصراع المستمر" كخيار بديل عن السلام. وقال "إذا فكروا بهذا الأمر ملياً كانوا سيفهمون أن الحرب مع حزب الله كانت غير متناسقة. لكن سوريا ليست تنظيماً مسلحاً إنها دولة. العوائق التي تواجه "إسرائيل" في الحرب ضد حزب الله ليست موجودة ضد سوريا".

من جهة أخرى، أكد رئيس دائرة البحوث في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية العميد يوسي بايدتس خلال مناقشات لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست أن سوريا أعدت بالتأكيد جملة من الردود على إسرائيل، فإذا ما قررت اسرائيل العمل ضد سوريا فإن تقديرنا هو أن دمشق سترد بنيران الصواريخ.

وادعى بايدتس أن إسرائيل لن تبادر إلى حرب خلال السنة القريبة القادمة، مشيرا إلى انه في ظل غياب مسيرة سياسية فإن سوريا بالفعل تعد جيشها لسيناريو الحرب. وأضاف ان حزب الله أيضا يرمم منظومته في الجنوب اللبناني ويواصل تقييم أدائه في الحرب.