السبت: 18/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الزهار يؤكد تأجيل المفاوضات بين فتح وحماس ويرفض حكومة تكنوقراط

نشر بتاريخ: 22/11/2006 ( آخر تحديث: 22/11/2006 الساعة: 07:16 )
معا- أكد وزير الخارجيةمحمود الزهار امس في دمشق ان المفاوضات بين حركتي فتح وحماس حول تشكيل حكومة جديدة تأجلت لعدة ايام واعلن رفضه لمقترح جديد بتشكيل حكومة تكنوقراط.

وقال الزهار للصحافيين بعد لقائه نائب رئيس الجمهورية السورية فاروق الشرع ان "المفاوضات بين حركة فتح وحماس اجلت لعدة ايام لدراسة المقترحات الجديدة".

وأوضح الزهار "تحدثنا في المفاوضات عن حكومة وفاق وطني والان طرح تشكيل حكومة تكنوقراط يبدو انه لا يوجد فيها لا ممثلين عن حماس ولا عن فتح وهذه خطوة جديدة وهذا الطرح يلبي شروط الرباعية".

واكد الزهار أن "مواقفنا لن تتغير وحكومة التكنوقراط المطروحة حاليا محاولة للنزول عن سقف الاتفاق السابق بين فتح وحماس الى صف اقل وهذا امر غير مقبول لان الحكومة التي ستشكل لا تستطيع ان تحظى بالاغلبية في المجلس التشريعي ولا يوجد لها برنامج وطني متفق عليه".

وشدد الزهار على "عدم تنازل حماس عن ثوابتها في مقابل وعود، وهناك من يحاول ان يصور ان الحكومة القادمة ستلبي شروط الرباعية بمعنى الاعتراف بإسرائيل والتنديد بالمقاومة واحترام الاتفاقيات السابقة ولكن الجانب الاميركي لن يلتزم بالاتفاقيات التي وقعتها اسرائيل او التي وقعت في واشنطن".

ورحب الزهار "بالدعوة المصرية لاجتماع في مصر بين حماس وفتح" دون ايضاحات اخرى.

وحول اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي المخطوف في غزة قال الزهار "نحن نريد ان نحل هذه المسألة الانسانية التي فيها اكثر من 10 الاف فلسطيني عالق منذ اكثر من 25 سنة في السجون الاسرائيلية لكن لا بد ان نصل الى مرحلة يطلق فيها سراح الجندي الاسرائيلي وهؤلاء السجناء".

من ناحيته جدد الشرع "دعوة سورية للفصائل الفلسطينية لتحقيق الوفاق الوطني" كما نقلت عنه وكالة سانا.

وكان احمد قريع سلم الشرع الاثنين رسالة من الرئيس محمود عباس الى الرئيس الاسد واطلع الشرع على نتائج المداولات الجارية لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.