ادارة عدد من السجون الاسرائيلية تمنع ادخال كتب تعليمية الى الاسرى

نشر بتاريخ: 26/07/2005 ( آخر تحديث: 26/07/2005 الساعة: 13:26 )
رام الله-معا ابلغت ادارات عدد من السجون الاسرائيلية عائلات الاسرى امس بقرارها منع ادخال الكتب التعليمية للاسرى في سجونها بما في ذلك الكتب التعليمية باللغتين العربية والانجليزية،وكذلك الكتب ذات الطابع الديني.

وكان العديد من اهالي الاسرى المقدسيين في سجن عسقلان سلموا اخطارات تبلغهم فيها ادارة السجن بقرار المنع هذا خاصة بعد محاولة بعض العائلات ادخال كتب لابنائها في السجن المذكورحيث يلتحق العديد من الاسرى في امتحانات للثانوية العامة وبعض المنتسبي لجامعات اسرائيلية.
ويعد هذا الاجراء الاول من نوعه الذي تتخذه ادارات السجون الاسرائيلية ما سيترتب عليه حرمان اعداد كبيرة من الاسرى في هذه السجون من مواصلة تعليمهم خاصة اسرى بينهم اشبال ملتحقون في دورات تعليمية داخل تلك السجون.

كما اشتكى اهالي اسرى القدس من التعديلات الجديدة التي ادخلت على برامج الزيارات التي ينظمها الصليب الاحمر بخصوص زياراتهم لابنائهم في السجون الاسرائيلية وتقضي التعديلات الجديدة وفقا لاهالي الاسرى دمج برامج الزيارة مع برامج زيارة ذوي الاسرى من ابناء الضفة ما يتسبب عنه ازدحام شديد في الساحات المخصصة للزيارة في السجون وعدم تمكن غالبية الاهالي من الالتقاء بابنائهم على نحو مريح والاطمئنان عليهم.
واكد عدد من اهالي الاسرى انه لدى مراجعتهم مسؤولي الصليب الاحمر ابلغوهم بان هذا الاجراء هو بقرار من ادارات السجون الاسرائيلية في حين تنفي الاخيرة ذلك وتدعي ان لا علاقة لها ببرامج الزيارة .