الخميس: 22/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

لأول مرة منذ قدوم السلطة..الأجهزة الأمنية تنفذ عملية دهم في H2 بالخليل

نشر بتاريخ: 06/01/2012 ( آخر تحديث: 06/01/2012 الساعة: 13:02 )
الخليل-معا- لأول مرة منذ قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية الى مدينة الخليل، داهمت الأجهزة الأمنية منطقة جبل جوهر الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية (H2) واعتقلت 8 مطلوبين لديها.

وكشف ضابط فلسطيني كبير، لمراسلنا في الخليل، رفض الكشف عن اسمه، تفاصيل عملية الدهم والتي بدأت مع انتصاف الليل واستمرت نحو ثلاث ساعات، وجاءت بالتنسيق مع الجانب الإسرائيلي، حيث جرى خلالها اعتقال 8 مطلوبين كانوا يختبئون في المنطقة.

وأضاف: كانت لدينا أهداف محددة في منطقة جبل جوهر، وتم تحقيق 8 أهداف منها، وخلال العملية تعرضت القوة الأمنية الفلسطينية لاطلاق الرصاص، فردت عليهم بالمثل ما أدى لإصابة 2 من مطلقي الرصاص نقلاً الى مستشفى محمد علي المحتسب لتلقي العلاج، فيما تم القاء القبض على إثنين آخرين من مطلقي الرصاص".

وقال الضابط الفلسطيني: منذ سنوات ونحن نطالب الجانب الإسرائيلي السماح لقوى الأمن الفلسطيني بالعمل في المنطقة التي أصبحت وكراً للفارين والخارجين على القانون، إلا انه كان يرفض ذلك، وبعد أن تحولت المنطقة الى جحيم لا يطاق من قبل الأهالي والسكان سمح لنا بأن نقوم بعملية دهم".

وضمن بروتوكول الخليل، 17 كانون أول 1997، والموقع بين اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، تم تقسيم الخليل الى منطقتين (H1) تخضع للسيطرة الأمنية الفلسطينية والسيادة الفلسطينية ومنطقة (H2) تخضع للسيطرة الأمنية والسيادة الإسرائيلية.

ومنذ أن عادت الأجهزة الأمنية لتلعب دورها المناط به وهو تطبيق القانون والحفاظ على حياة المواطنين وممتلكاتهم، ومن خلال مطاردتها وملاحقتها للفارين والمطلوبين هرب العديد منهم الى منطقة (H2).

وأكد الضابط الفلسطيني، انه واعتباراً من لحظة بدء عملية المداهمة لم يعد هناك أي مكان يهرب اليه الخارجين على القانون. مضيفاً: لن يجد الخارجون على القانون مكاناً يذهبون اليه بعد اليوم، سوى السجن الفلسطيني".

وقال: هذه رسالة الى كل الخارجين والفارين والمطلوبين للعدالة، عليهم بتسليم أنفسهم اليوم للقانون قبل أن نصل اليهم، لأننا قادرون على الوصول اليهم في أي مكان وفي كل زمان".