متطرفون يهود يقتحمون الجزء الخاضع لسيطرة السلطة في الخليل

نشر بتاريخ: 13/01/2012 ( آخر تحديث: 13/01/2012 الساعة: 15:27 )
بيت لحم- معا- قالت مصادر اسرائيلية ان 300 يهودي متزمت دخلوا في ساعات الفجر الاولى " الجمعه" الى الجزء الخاضع لسيطرة السلطة الفلسطينية بمدينة الخليل لاقامة الصلاة على ما يسمى بقبر " عيتونائيل بن كانز".والواقع قبالة مستشفى عالية الحكومي

واضافت المصادر ان الاقتحام الاستيطاني تم تحت تحماية مكثفة من قوات الاحتلال ورغم ذلك تعرض المتزمتون وكذلك قوات الاحتلال الى الرجم بحجارة الفلسطينيين دون ان تقع اصابات وفقا للمصادر .

ووصفت المصادر دخول اليهود المتزمتين الى مدينة الخيليل الخاضعه لسيطرة الفلسطينيين وتحت حماية قوات الاحتلال بالدخول " غير المالوف والشاذ" .

في غضون ذلك صادقت النيابة العامة الاسرائيلية مؤخرا ولأول مرة على تقديم لوائح اتهام ضد نشطاء يمينيين تسللوا الى ضريح سيدنا يوسف في نابلس .
|161301|

هذا ما ذكرته صحيفة هآرتس الصادرة اليوم مشيرة إلى أن هذه اللوائح قدمت الى محكمة الصلح في كفار سابا قبل حوالي شهر ضد اربعة شبان دخلوا منطقة ضريح يوسف قبل أربع سنوات .

وأوضحت الصحيفة أنه لم تقدم حتى الآن لوائح اتهام في مثل هذه الحالات إلا إذا كان الضالعون فيها قد ارتكبوا مخالفات قانونية أخرى مثل الاعتداء على أفراد شرطة .

ويعود سبب ذلك إلى ضعف الاساس القضائي علما بأن الحظر المفروض على دخول المناطق المصنفة "الف" يستند الى أمر أصدره قائد المنطقة الوسطى ولا يسري في اسرائيل ..


يتبع..