مسؤول: أمريكا تدرس إغلاق سفارتها في دمشق بسبب تدهور الأمن

نشر بتاريخ: 20/01/2012 ( آخر تحديث: 20/01/2012 الساعة: 23:48 )
القدس- معا- قال مسؤول أمريكي اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة تدرس إغلاق سفارتها في دمشق بسبب تدهور الوضع الأمني في سوريا لكنها لم تتخذ بعد قرارا نهائيا.

وأضاف أن الولايات المتحدة طلبت من حكومة الرئيس بشار الأسد تطبيق مزيد من الاجراءات الأمنية لكنها لم تفعل ذلك حتى الآن.

وقال المسؤول لرويترز مشترطا عدم الكشف عن اسمه "نريد ان يحدث شيء عاجلا وليس آجلا."