الجهاد الاسلامي تستنكر تصريحات امين عام مجلس الوزراء بشأن التهدئة

نشر بتاريخ: 26/07/2005 ( آخر تحديث: 26/07/2005 الساعة: 21:25 )
غزة - معا - استنكرت حركة الجهاد الإسلاميّ في فلسطين التصريح الذي أدلى به أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني سمير حليلة الذي يتساءل فيه (لماذا هناك خرق فلسطيني للتهدئة؟).

وقالت الحركة في تصريح لها " تتساءل الحركة هل سمع سمير حليلة بأن الاحتلال الصهيوني هو أول من خرق هذه التهدئة وهل سمع بالاغتيالات الصهيونية والاعتقالات التي تعرض لها أبناء شعبنا خلال الفترة الماضية من التهدئة، ألا يعرف حليلة أن شعبنا الفلسطيني ضحية لمؤامرات الاحتلال، أم أن حليلة لا يعيش في فلسطين ولا يسمع أخبارها".

واضاف البيان :"إن حركة الجهاد الإسلامي تستنكر هذا الحديث الذي أدلى به سمير حليلة لإذاعة فلسطين الرسمية اليوم والذي أكد فيه أن تهديدات الإرهابي شارون ليست موضوعاً فلسطينيا بل أن الموضوع الفلسطيني هو لماذا هناك خرق فلسطين ! (رد من قبل المقاومة الفلسطينية على خروقات واعتداءات الاحتلال)".

ودعت الجهاد السلطة لعدم الانجرار وراء المفهوم الصهيوني وعدم الترويج للافتراءات الصهيونية ضد شعبنا ومقاومته مؤكدة على أن من حق المقاومة الرد على خروقات الاحتلال بدون الرجوع والتشاور مع أحد