وزارة الأسرى تحمل الاحتلال مسؤولية تدهور حالة الأسير المصاب ربيع حرب في مستشفى هداسا

نشر بتاريخ: 29/11/2006 ( آخر تحديث: 29/11/2006 الساعة: 12:51 )
نابلس- معا- قالت محامية وزارة شؤون الاسرى والمحريين، شيرين عراقي :"إن الأسير ربيع علي حرب، والذي يعالج في مستشفى هداسا، أصيب بعدة رصاصات أصابت إحداها النخاع ألشوكي، الأمر الذي أدى إلى إصابته بالشلل التام في القسم الأسفل من جسمه، كما أصيب برصاصة في الامعاء الغليظة، إضافة إلى إصابته برصاصة مزقت رئته اليمنى ورصاصة أخرى في قدمه".

وأضافت المحامية في بيان صادر عن وزارة الاسرى وصل "معا" نسخة منه، أن الأسير حرب تعرض يوم 26 /11/2006 لجولة تحقيق واستجواب بالرغم من تدهور حالته الصحية.

وكانت المحامية شيرين عراقي، قد زارت الأسير ربيع علي حرب، في مستشفى هداسا، أمس الثلاثاء، بتكليف من المهندس وصفي قبها، وزير شؤون الأسرى والمحررين.

من جهته حمل المهندس، وصفي قبها وزير شؤون الأسرى والمحررين، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير ربيع حرب، كما طالب المؤسسات الدولية والحقوقية وأطباء حقوق الإنسان، بزيارة الأسير في مستشفى هداسا والضغط على إسرائيل لتأمين العلاج اللازم له.

يشار الى ان الاسير حرب، من قرية سكاكا قضاء سلفيت، شمال الضفة الغربية، وطالب في السنة الثانية بجامعة القدس المفتوحة، ويبلغ من العمر 27 عاما، وكان مطلوباً لدى قوات الاحتلال منذ عامين قبل اعتقاله.