أعضاء المجلس التنفيذي في جنين يناقشون سيناريوهات الانسحاب من المستوطنات المجاورة للمحافظة

نشر بتاريخ: 27/07/2005 ( آخر تحديث: 27/07/2005 الساعة: 05:08 )
جنين- معا- عقد امس الثلاثاء في محافظة جنين اجتماعا تشاوريا لاعضاء المجلس التنفيذي في المحافظة بهدف مناقشة الوضع العام للمحافظة واحتياجاتها عشية عملية الانسحاب الاسرائيلي من المستوطنات الاربع في المحافظة كما جرى بحث اليات العمل وفقا للسيناريوهات المتوقعة اثناء عملية الانسحاب للسيطرة على الوضع العام والحفاظ على امن المواطنين وتامين الخدمات الاساسية للسكان في حال الاغلاق لمدة طويلة.

وحضر الاجتماع محافظ جنين قدورة موسى ومدراء المؤسسات الرسمية ورؤساء المجالس البلدية في المحافظة.

ورحب موسى في بداية الاجتماع بالحضور حيث وضعهم في صورة الوضع العام للمحافظة من حيث المشاريع التي يتم العمل على تنفيذها من قبل محافظة جنين.

واشار موسى ان هذا الانسحاب يأتي حصاد وطني لتحرير الارض والانسان الفلسطيني وهو ثمرة نضال للشعب الفلسطيني على مدى خمسين عاما وطلب موسى من الحضور العمل بكل الامكانيات حتى يشعر المواطن بعملية التغيير بعد الانسحاب وهذا لا يتم الا بالرخاء الاقتصادي ولهذا تبذل المحافظة جل جهودها لجلب الاستثمار والمشاريع لتحقيق ذلك.

وتطرق موسى الى القطاع الزراعي في جنين واهمية العمل على تنميته والنهوض به ليكون بديلا عن العمالة داخل اسرائيل والتي اصبحت متعذرة على الاف العمال الذين لم يعودوا يتمكنون من الدخول اليها بعد بناء جدار الفصل ودعا موسى الحضور العمل لمواجهة مرحلة الانسحاب وان تقدم كل مؤسسة مقترحاتها.

وقد اشار وليد العبادي رئيس بلدية يعبد الى احتياجات البلدة اذا ما اغلقت المنطقة اثناء عملية الانسحاب وهذه الاحتياجات تتعلق خصوصا بتوفير الماء والكهرباء نظرا لعدم توفر خزانات المياه ونقص الديزل وتوفير الادوية للامراض المزمنة.

وقد نوه انور خلف مدير مكتب الرئيس في محافظة جنين الى ضرورة وجود لجنة اعلامية لمتابعة الحدث وتقديم التوعية للمواطنين حول مخلفات الاحتلال خصوصا لاهالي القرى المحيطة وركز على ضرورة اتخاذ قرارات تمنع من الامتداد العمراني على الاراضي الزراعية في مرج ابن عامر للحفاظ على الاراضي الزراعية في محافظة جنين.

وقد اشار محمد عزالدين رئيس بلدية عرابة الى تشكيل لجان توعية حول الاجسام المتفجرة ومخلفات جيش الاحتلال.

وتحدثت ماجدة علاونة مدير سلطة المياه في جنين ان السلطة وضعت كافة المستلزمات وهي جاهزة للتعامل مع حدث الانسحاب وان محطات المياه جاهزة لتوزيع الصهاريج في محطات قباطية وعرابة اثناء عملية الانسحاب وكذلك الاستعداد للتحرك ميدانيا لاصلاح أي عطل وطلبت من رؤساء البلديات تقديم احتياجاتهم من قطع الغيار للعمل على توفيرها.

وفي نهاية الاجتماع اكد الحضور على ضرورة التوعية والارشاد للمواطنين لتفادي مخاطر الانسحاب من المستوطنات, وان يعمل الجميع للحفاظ على الصورة الفلسطينية امام العالم.