السعودية الثانية خليجيا والخامسة عالميا في عدد النساء المدخنات

نشر بتاريخ: 17/02/2012 ( آخر تحديث: 17/02/2012 الساعة: 19:14 )
بيت لحم- معا- أكد سليمان الصبي أمين عام الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين، أن نسبة المدخنات في السعودية وفقاً لدراسات منظمة الصحة العالمية تجاوزت 5.7 في المائة من جملة الإناث، الأمر الذي جعل السعودية تحتل المرتبة الثانية خليجياً والخامسة عالمياً من حيث عدد النساء المدخنات بحسب الدراسة، مضيفاً أن هناك مؤشرات تدل على زيادة عدد المدخنات محلياً، وخصوصاً مَن هُنّ في طور الشباب.

وتجاوز عدد الإناث المدخنات ليصل قرابة مليون ومئة ألف مدخنة، ويذكر أن الشعب السعودي يستهلك أكثر من 40 ألف طن من التبغ سنوياً، بتكلفة مالية تتجاوز 12 مليار ريال. كما وصل معدل التدخين في السعودية إلى 2130 سيجارة للفرد (المدخن) سنوياً، فيما وصلت قيمة الإنفاق اليومي على التدخين قرابة 18 مليون ريال.

إلى ذلك كشفت دراسة سعودية حديثة أن 51 في المائة من الطالبات الجامعيات في الرياض يرفضن الزواج بشخص مدخن، في حين أن 49 في المائة منهن يشترطن الإقلاع عنه بعد الزواج أو على الأقل الإقلاع عن التدخين في البيت وبيّنت الدراسة التي شاركت فيها مهجة الهاشمي من برنامج مكافحة التدخين في وزارة الصحة، وعيّنتها هُنّ طالبات جامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود وجامعة الأمير سلطان الأهلية في الرياض أن 66 في المائة من الفتيات يربطن المشكلات الزوجية بالتدخين

ووفقا لاحصائياتمنظمة الصحة العالمية فأنه يموت في كل دقيقة ثمانية إلى عشرة أشخاص بسبب التدخين في العالم، ومقابل كل شخص يموت بسبب التدخين هناك 20 آخرون من المدخنين يعانون مرضاً مزمناً أو أكثر وتتوقع منظمة الصحة العالمية أن يزداد عدد الوفيات السنوية الناجمة عن وباء التبغ العالمي ليصل إلى ثمانية ملايين وفاة بحلول عام.