الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

هادي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لليمن

نشر بتاريخ: 26/02/2012 ( آخر تحديث: 26/02/2012 الساعة: 02:26 )
القدس- معا- أدى عبد ربه منصور هادي اليمين الدستورية ليصبح رئيس اليمن الجديد السبت ويحل رسميا محل علي عبد الله صالح بعد عام من الاحتجاجات التي أصابت اليمن الفقير بالشلل.

وكان هادي المرشح الوحيد في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي وشارك فيها أكثر من 60 بالمئة من الناخبين المسجلين.

جاء ذلك ضمن اتفاق لنقل السلطة توسط فيه مجلس التعاون الخليجي ودعمته الولايات المتحدة.

وبذلك يصبح صالح رابع رئيس عربي تطيح به انتفاضة شعبية خلال ما يزيد على عام.

وبعد أن أدى اليمين قال هادي في كلمة نقلتها "رويترز" إن اليمن يجب أن يطوي صفحة الأزمة ويتعامل مع القضايا الملحة مثل الأزمة الاقتصادية المتصاعدة واعادة من نزحوا جراء الأزمة إلى ديارهم.

وتابع "إذا لم نستطع التعامل معها (المشاكل) بطرق واقعية ومنظمة فان الفوضى هي البديل المحتمل."

وصاغ مجلس التعاون الخليجي مبادرة نقل السلطة بدعم من واشنطن وقرار من مجلس الأمن لانهاء حكم صالح الذي حكم اليمن لمدة 33 عاما. وثمة مخاوف من ان الفوضى في اليمن يمكن ان تزيد من قوة تنظيم القاعدة هناك.

وهادي مكلف الآن بالاشراف على خطة مدتها عامان لانتقال السلطة السياسية تشمل اجراء انتخابات برلمانية وصياغة دستور جديد واعادة هيكلة الجيش الذي مازال ابن صالح وابن شقيقه يمسكان بزمام السلطة فيه.

ووصف المجتمع الدولي اداء القسم بأنه خطوة رئيسية الى الامام.

وقال جمال بن عمر مبعوث الامم المتحدة الى اليمن إن اليمنيين يريدون انهاء الازمة وفتح صفحة جديدة. واضاف انه حان الان وقت البناء من اجل اجماع ووفاق واشراك الجماهير في عملية سياسية شاملة.

وقال السفير الامريكي لدى اليمن جيرالد فيرشتاين "إننا نشهد بداية عملية أعتقد انها ستثمر عن نتائج عظيمة خلال العامين القادمين."

ومن المقرر أن تجري مراسم تنصيب هادي يوم الإثنين والتي سيحضرها صالح بعد عودته إلى اليمن امس الاول الجمعة في أعقاب سفره للولايات المتحدة لمواصلة العلاج بعد اصابات لحقت به في محاولة اغتيال تعرض لها العام الماضي.

واعتبر الاقبال على الانتخابات بنسبة مرتفعة أمرا مهما لاضفاء الشرعية على هادي إلا أن العديد من المناطق في البلاد رفضت مقدما الانتخابات خاصة في الجنوب حيث حث الانفصاليون على مقاطعتها.