الأسد: 7 أيار موعدا للانتخابات العامة في سوريا

نشر بتاريخ: 13/03/2012 ( آخر تحديث: 13/03/2012 الساعة: 19:47 )
سوريا - معا - قال موقع مجلس الشعب السوري على الانترنت ان الرئيس بشار الاسد الذي يواجه احتجاجات على حكمه منذ عام أصدر يوم الثلاثاء مرسوما يحدد فيه الانتخابات البرلمانية في السابع من أيار.

وستكون هذه الانتخابات هي الاولى التي تجري في البلاد وفقا لدستور جديد أُقر في شباط الماضي يسمح بالتعددية السياسية لكن المعارضة رفضته.

وتقول السلطات السورية كما نشرت رويترز ان خطوة الأسد هذه تظهر التزامه بنهج الاصلاح بعد انتفاضة داخلية بدأت قبل عام ووسط ضغوط دولية متزايدة على سوريا.

ويقول خصوم الاسد ان الدستور الجديد غير شرعي ويصرون على ان الرئيس يجب ان يتخلى عن السلطة.

وقال ملحم الدروبي وهو عضو في جماعة الاخوان المسلمين في سوريا والمجلس الوطني السوري متحدثا لرويترز في بيروت عبر الهاتف "بالطبع سنقاطع الانتخابات لانها ستكون مُفبركة. ولكن هذا ليس شأننا الأساسي. ما نريده هو تغيير حقيقي بواسطة انتخابات رئاسية حقيقية التي بالتأكيد سيخسرها الأسد."

وتصاعدت الحملة التي شنتها الدولة على الانتفاضة التي بدأت على شكل احتجاجات سلمية في مارس اذار الماضي لكنها ما لبثت ان تحولت الى مواجهات دامية بعدما بدأ المتمردون بمحاربة القوات السورية النظامية. وتقول دمشق انها تواجه مقاتلين يعملون بتوجيه من الخارج.

وستكون الانتخابات هي الاولى التي تجرى وفق الدستور الجديد الذي يسمح بالتعددية السياسية ويلغي نص المادة الثامنة التي وضعها في السبعينيات الرئيس الراحل حافظ الاسد والد بشار الاسد والذي حكم البلاد لما يقرب من 30 عاما حتى وفاته في عام 2000. وتنص هذه المادة على أن "حزب البعث العربي الاشتراكي هو الحزب القائد في المجتمع والدولة."

وبموجب الدستور الجديد لا يمكن إنشاء الأحزاب على أساس الديانة أو المهنة أو المصالح الاقليمية. ويعني ذلك استبعاد جماعة الاخوان المسلمين المحظورة وايضا الاحزاب الكردية التي تسعى لحكم ذاتي