بلدية خان يونس ونقابة المهندسين يفتتحان مختبرا للحاسوب بتمويل من الوكالة الكندية للتنمية الدولية

نشر بتاريخ: 28/07/2005 ( آخر تحديث: 28/07/2005 الساعة: 19:54 )
خانيونس -معا- أكد الدكتور أسامة الفرا رئيس بلدية خانيونس ورئيس اتحاد السلطات المحلية ، على شكره العميق للوكالة الكندية للتنمية الدولية ( CIDA ) ، لتمويلها لأكثر من ( 11 ) مشروعاً لدعم احتياجات المجتمع الفلسطيني ، في منطقة خانيونس والتي تعتبر من المناطق الفقيرة والمحاصرة مشيدا بالدور النموذجي الذي تلعبه الوكالة الكندية في دعم المشاريع المجتمعية الصغيرة مؤكداً على حرص البلدية العميق على تطوير آليات وقنوات التعاون المشترك مع كافة المؤسسات والدول المانحة بهدف دعم فئات المجتمع وتعزيز علاقة البلدية بالمؤسسات من أجل الوصول إلى مرحلة يكون المجتمع المحلي يساهم بشكل كبير في رسم السياسة العامة والخطة الإستراتيجية التي تتبناها البلدية لتطوير المدينة .

جاء ذلك خلال افتتاح بلدية خان يونس ونقابة المهندسين بالمحافظة اليوم مشروع مختبر للحاسوب التي مولت إنشاؤه الوكالة الكندية للتنمية الدولية ( CIDA ) ضمن المشاريع المجتمعية الصغيرة ، حيث حضر الاحتفال الذي عقد بمقر نقابة المهندسين عدد من المهتمين والمختصين


و ثمن المهندس محمد الأغا جهود البلدية في خدمة المجتمع عبر تنفيذ المشاريع التطويرية، مشيراً إلى أن المشروع يهدف إلى تأهيل المهندسين ورفع كفاءتهم في استخدامات برامج الحاسوب مع أهمية توفير الأجهزة اللازمة والمواكبة للتطور العلمي ورفع كفاءة وأداء العمل للمستفيدين ، فضلاً عن تنمية القدرات الإدارية بالنقابة وزيادة مستوى المشاركة والمبادرة في صنع القرار والتواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي ، إلى جانب رفع الحصيلة العلمية للمهندسين والمهندسات وعموم المستفيدين عبر عقد المحاضرات العلمية والتثقيفية .

وبين أن مختبر الحاسوب تم تجهيزه بما يقارب من ( 12 ) جهاز حاسوب بكافة ملحقاتها اللازمة للعمل الهندسي ومستلزمات الشبكة الذي من المقرر أن يخدم ( 853 ) من منتسبي النقابة إضافة إلى طلبة كلية الهندسة من الجامعات الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المحلي بالمنطقة الجغرافية المحيطة مشيراً أن مطلع الأسبوع المقبل سيتم البدء في إعداد الدورات التخصصية ، موجهاً شكره العميق للوكالة الكندية واتحاد البلديات الكندي ولجنة المشاريع بالبلدية والذي حاز مختبر الحاسوب على ثقتها .