الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تركيا تغلق سفارتها في سوريا مؤقتا

نشر بتاريخ: 26/03/2012 ( آخر تحديث: 26/03/2012 الساعة: 10:58 )
القدس- معا- قالت وزارة الخارجية التركية إنها علقت أنشطة سفارتها في العاصمة السورية دمشق اليوم الإثنين مع زيادة تدهور الوضع الأمني في سوريا.

وفي العام الماضي قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للرئيس السوري بشار الاسد ان عليه ان يتنحى بعد ان نفد صبره من رفض صديقه القديم انهاء الحملة التي تشنها قواته على انتفاضة شعبية ضد حكمه.

وتوفر تركيا ملاذا لاكثر من 16 ألف لاجيء سوري فروا من العنف في بلادهم كما تأوي جنود الجيش السوري الحر المعارض وتسمح للمعارضة السورية بالالتقاء بانتظام في اسطنبول.

وفي الأول من ابريل نيسان تستضيف تركيا اجتماعا "لاصدقاء سوريا" الذي يضم في معظمه حكومات غربية وعربية لبحث سبل زيادة الضغط على الاسد لوقف حملته العسكرية التي انزلقت خلالها البلاد نحو الحرب الاهلية.

وأغلق عدد كبير من هذه الحكومات سفاراتها في سوريا في وقت سابق من الشهر.

ويعقد اجتماع وزراء الخارجية في اسطنبول حيث يجتمع منشقون سوريون بارزون اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء في مسعى للتغلب على الانقسامات داخل المعارضة وترسيخ الثقة في المجلس الوطني السوري وهو مظلة لجماعات المعارضة.

وشارك أكثر من 50 دولة في الاجتماع الاول "لاصدقاء سوريا" الذي عقد في تونس اواخر شهر فبراير شباط.

وفي الاسبوع الماضي طلبت وزارة الخارجية التركية من كل المواطنين الأتراك في سوريا العودة إلى الوطن بأسرع وقت ممكن قائلة إنها تعتزم اغلاق القسم القنصلي لسفارتها بدمشق وهو ما فعلته بالفعل يوم 22 مارس آذار.

وسحبت أنقرة كل موظفي السفارة وعلى رأسهم السفير الذي كان قد عاد مؤخرا الى سوريا بعد ان كان أستدعي لانقرة طوال عدة شهور مع تدهور العلاقات مع حكمة الاسد.

وكانت أسر الدبلوماسيين الاتراك قد أعيدت الى تركيا العام الماضي بعد ان هاجم متظاهرون السفارة التركية احتجاجا على انحياز أنقرة ضد الاسد.

(رويترز)