الثلاثاء: 23/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

ديوان الرئاسة يعد بالتدخل لانصاف العاملين بالجامعات والكليات الحكومية

نشر بتاريخ: 27/03/2012 ( آخر تحديث: 27/03/2012 الساعة: 20:08 )
القدس -معا- توجه وفد ضم كل من اتحاد العاملين في الجامعات والكليات الحكومية ممثلاً بالمهندس عبد المحسن القواسمي)الناطق باسم الاتحاد ونقابة العاملين في جامعة فلسطين التقنية برئاسة (أغادير بركات) بصحبة ممثل الدكتور داوود الزعتري رئيس جامعة خضوري إلى ديوان رئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية في رام الله، ظهر اليوم. وكان في استقبالهم رئيس الديوان د. حسين الأعرج والدكتور محمد عودة بهدف بحث الأزمة التي يعانيها العاملين في الجامعات والكليات الحكومية والفعاليات والاضرابات المستمرة في جامعة فلسطين التقنية-خضوري.

واستمع الدكتور حسين الأعرج إلى شرح مفصل عن تاريخ الأزمة وأسبابها والظلم الكبير الذي يعانيه العاملون في هذا القطاع الحيوي والهام. حيث أوضحت بركات الوضع الصعب والأزمة الكبيرة في جامعة خضوري والأسباب التي دفعت وأدت إلى استمرار الاضراب في الجامعة حتى اليوم.

وأوضح المهندس عبد المحسن القواسمي ممثل الاتحاد، تفاصيل الخطوات والاجراءات التي قام بها الاتحاد لانهاء معاناة العاملين وجلسة الحوار التي تمت مع اللجنة الحكومية وما نتج عنها. وطالب الوفد بتدخل عاجل من الرئيس أبو مازن ومن خلال ديوان الرئاسة، لانصاف العاملين والذي طال امد معاناتهم ولازالوا يكررون ذات المطلب منذ ما يزيد عن ست سنوات والمتمثل بـ "تحسين رواتبهم (اداريين وأكاديميين) بما يكافئ نظرائهم في الجامعات الفلسطينية العامة" حيث يصل الفارق بينهم في بعض الحالات الى 50% (حسب ما صرح به القواسمي).

ووعد الدكتور حسين الأعرج بتبني الرئاسة لهذا الملف وانجازه في القريب العاجل وقال بأن "الرئاسة ليست مع طرف ضد طرف ولكنها تمثل المظلة لكافة الأطراف ولكل الشعب الفلسطيني" ولن تقبل باستمرار معاناة العاملين في هذا القطاع الهام والحيوي. كما صرح الدكتور محمد عودة بأن "من حق جميع العاملين في الجامعات والكليات الحكومية بأن يتم مقارنتهم بنظرائهم في الجامعات العامة سواء كانوا اداريين أو أكاديميين".

وطالب الدكتور حسين الأعرج من الاتحاد والنقابات الفرعية بشكل عام ونقابة العاملين في جامعة خضوري بشكل خاص بأن يعطوا الفرصة للحوار البناء وأن يقوموا بتجميد فعالياتهم النقابية والاضراب حلال فترة الحوار والذي ستكون مؤسسة الرئاسة راعية وداعمة ومساندة لجعله مثمرا وناجحا ومنصفا للعاملين جميعا. وقد استجاب الوفد لذلك الطلب وأعلنوا من هناك ايقاف الاضراب واستئناف الدوام الكامل في جامعة فلسطين التقنية – خضوري، من تلك اللحظة وحتى نهاية الحوار.

وفي نهاية اللقاء، شكر الاتحاد مؤسسة الرئاسة على مبادرتها الطيبة وتدخلها المحمود. وابلغهم عن ثقة جميع اعضاء الاتحاد بهذه المظلة الحاضنة لكل الشعب الفلسطيني والتي تبذل دائما كل جهد ممكن لحل مشاكل وأزمات كل المظلومين وتسعى لانصافهم.