Advertisements

مشاركة فلسطينية في مهرجان "زهور على صدر الوطن" في البحرين

نشر بتاريخ: 26/04/2012 ( آخر تحديث: 02/06/2012 الساعة: 12:18 )
المنامة -معا- شهدت فعاليات المهرجان البحريني "زهور على صدر الوطن" الذي تنظمه جمعية الحكمة للمتقاعدين، مشاركة فلسطينية متميزة.

وحلت فلسطين ضيفة شرف على المهرجان، الذي أقيم تحت رعاية وزير خارجية مملكة البحرين، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وشاركت سفارة فلسطين لدى المملكة في هذه الفعالية بأكثر من جناح ونشاط.

ويهدف المهرجان الذي انطلق اليوم الأربعاء وشاركت فيه دول مجلس التعاون الخليجي وعدة دول عربية، وجامعات ومؤسسات وهيئات اجتماعية وتراثية، ويعتبر كفعالية اجتماعية، إلى لمّ الشمل بين جميع أطياف المجتمع البحريني والدمج بين مختلف فئاته.

وافتتح وزير الخارجية، الشيخ خالد، المهرجان واطلع على كافة الأنشطة التي اشتمل عليها، بما في ذلك الجهات المشاركة في السوق الحرفي والشعبي، والعروض الفنية، بحضور وزير الدولة لشؤون الدفاع والطيران، رئيس مجلس إدارة الجمعية، الشيخ محمد بن عبد الله آل خليفة، ونائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، سعيد السماك، يرافقهم السفير الفلسطيني خالد عارف، والسفير المصري، محمد سلامة، وعدد من القناصل وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي، والشخصيات والضيوف.

وحيا الوزير، فلسطين وشكر السفارة على هذه المشاركات التي تعزز من الحضور الفلسطيني في كافة المناحي. وزار الوزير الشيخ خالد والوفد المرافق له والضيوف خلال جولته، الجناح الفلسطيني وأبدوا إعجابهم بالمعروضات والمشاركات الفلسطينية وبالمأكولات الشعبية، وكان في استقبالهم السفير عارف وحرمه، رحاب عبد القادر، وطاقم السفارة.

وقال الشيخ خالد، في كلمته في حفل الافتتاح، إن التاريخ الوطني يسجل لشعب البحرين العديد من الوقفات المشرفة، والتفافه حول قادته في أوقات الشدائد والمحن، وإن الأزمات التي يتعرض لها هذا الشعب لا تثني عزيمته على استكمال مراحل التطور والنماء لمسيرتنا الوطنية التي وضع لبناتها الأجداد والآباء، إنما مثل هذه الظروف الطارئة تزيد من صلابة البحرينيين وتبقيهم على وحدة الصف والتماسك لمواجهة الأخطار المحدقة والمهددات الخارجية، التي تريد أن تنال من مكتسبات البحرين الحضارية وسمعتها في الأوساط الدولية والمنابر الإعلامية.

من جانبه ووجه السماك، شكر خاص للسفارة الفلسطينية وللسفير الفلسطيني لوقوفهم إلى جانب الجمعية ومساندتهم سواء في المهرجان أو فعاليات أخرى، مؤكداً الاستمرار في هذا التعاون الذي سيتوج باستقبال جمعية الحكمة لوفد من جمعية المتقاعدين الفلسطينيين خلال الفترة القادمة بهدف زيارة الجمعية وبحث أوجه التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بين الجانبين.

كما شكر السفارة على تعاونها واهتمامها البالغ مع الجمعية وإدارة المهرجان وعلى حضورها الواضح والمميز في كافة الأنشطة التي ستقدم طوال فترة أيام المهرجان، مؤكداً أن إدارة المهرجان تعتز بهذه المشاركة الفعالة والمتميزة.

كما أعرب السماك باسم مجلس إدارة جمعية الحكمة للمتقاعدين عن شكرهم وتقديرهم لوزير الخارجية الشيخ خالد، على اهتمامه ودعمه اللامحدود للجمعية، مؤكدين أهمية هذا الدعم في تحفيزهم لتقديم مزيد من الفعاليات والبرامج لصالح المجتمع البحريني وبالأخص للمتقاعدين.

بدوره شكر السفير خالد عارف، وزير الخارجية، وجمعية الحكمة للمتقاعدين، على هذا الاهتمام البالغ، بالحضور الفلسطيني، وهذا التميز والإبراز الكبير الذي أولوه لكافة المشاركات الفلسطينية، قائلا: إن هذا الموقف الذي نعتز به ليس بغريب عن مملكة البحرين الشقيقة حكومة وشعباً، الأمر الذي أشعرنا بصدق المشاعر الحقيقية بأننا بين أهلنا وربعنا وأشقائنا، معرباً عن أمنياته بمزيد من التقدم والاستقرار والرخاء والمحبة والسلام للبحرين ولشعبها الشقيق.

يذكر أن فعاليات المهرجان ستتواصل حتى الـ28 من هذا الشهر، وأفرد مساحات واسعة من فعالياته ونشاطاته للمشاركات الفلسطينية التي أشرفت عليها ونظمتها السفارة الفلسطينية، وقامت إدارته بعرض العلم الفلسطيني جنبا إلى جنب مع أعلام دول مجلس التعاون خلال حفل الافتتاح، وذلك تضامناً مع القضية الفلسطينية، وتعبيراً عن الأخوة والمحبة المتينة المتبادلة بين الشعبين الشقيقين البحريني والفلسطيني.

واشتملت المشاركات الفلسطينية على جناح للتراث والمطرزات والمشغولات اليدوية، وجناح آخر للمنتوجات القادمة من فلسطين، ولوحات فنية وتشكيلية بريشة الفنان الفلسطيني على بشير، وصور بعدسة مصورين فلسطينيين عن البحرين، والطبق الشعبي الفلسطيني، فيما ستحيي فرقة أسوار القدس للتراث والدبكات الشعبية التي ترعاها السفارة الأمسية الرئيسية للمهرجان، بمشاركة الشاعر الفلسطيني المقيم في البحرين، حسن أبو شعيرة.
Advertisements

Advertisements