الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزارة الزراعة تندد بالاعتداءات الإسرائيلية على الصيادين وتطالب المؤسسات الدولية بحمايتهم

نشر بتاريخ: 21/12/2006 ( آخر تحديث: 21/12/2006 الساعة: 15:13 )
خان يونس - معا - نددت وزارة الزراعة بالاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الصيادين الفلسطينيين، وملاحقتهم أثناء عملهم، مستنكرة عملية قتل الصياد حمدان محمد برهوم الذي استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في الثالث عشر من الشهر الجاري هو وثلاثة صيادين آخرين، وذلك عندما فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية النار باتجاه مراكب صيد قبالة شواطئ بحر رفح جنوب القطاع.

وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم وصل "معا" نسخة منه، إن ارتفاع معدل حوادث إطلاق النار واستهداف الصيادين أثناء عملهم في عرض البحر ، يؤكد مواصلة الاحتلال لغطرسته وخرقه للتهدئة التبادلية المعلنة.

وأشارت الوزارة أن الاستهداف المتعمد للصيادين زادت وتيرته في المدة الأخيرة، حيث تقوم الزوارق البحرية الإسرائيلية بإطلاق نار كثيف على الصيادين، مؤكدة أنه وصل الحد بهذه الاعتداءات إلى إطلاق قذائف صاروخية على قوارب الصيادين وإغراقها.

وأضاف بيان الوزارة ، أنه بالرغم من أن قوات الاحتلال تمنع الصيادين من التعمق لمسافات طويلة داخل البحر، إلا أن الزوارق البحرية تطاردهم وتحرمهم من مزاولة مهنتهم ومصدر رزقهم الوحيد.

وطالب البيان المؤسسات الدولية والحقوقية إلى التدخل العاجل لدى الجانب الإسرائيلي، لمنعه عن ممارساته العدوانية ضد الصيادين، على اعتبار أن ذلك مخالفاً للأعراف والقوانين القاضية بحق العمل .