الخميس: 18/08/2022
خبر عاجل
الهلال الاحمر لمعا: وصول اصابة خطيرة بالصدر إلى المستشفى العربي بنابلس

إدانة- قِس أمريكي يحرق القرآن للمرة الثانية أمام عدسات التصوير

نشر بتاريخ: 30/04/2012 ( آخر تحديث: 30/04/2012 الساعة: 19:12 )
القدس- معا- أدان الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك ما أقدم عليه القس الامريكي (تيري جونز) الموجود في الولايات المتحدة الأمريكية من مجاهرة لمشاعر المسلمين تمثلت بالإقدام على الحرق الثاني لنسخة من القرآن الكريم أمام عدسات التصوير وتم بث مشهد ذلك عبر الانترنت، بما يتنافى مع الشرائع السماوية والقيم الأخلاقية.

وقال المفتي في بيان وصل "معا"، إن هذه الاعمال تؤدي إلى إشعال نار فتنة دينية وعنصرية، مشيراً إلى أنه سبق له وأن قام جونز بمثل فعلته هذه عام 2011.

وحذر المفتي من الاستمرار في هذه الجرائم، التي تمس أبرز مقدسات المسلمين، مبيناً إلى أنها تدفع إلى حالة تصعيد الفوضى والاحتقان بين أبناء الطوائف والديانات، مطالباً بوضع حد لمثل هذه الاعتداءات.

كما حذر من استمرار الصمت الدولي إزاء هذه الممارسات تجاه الإسلام وكتاب الله عز وجل، داعياً محبي السلام والمؤمنين في أنحاء العالم إلى وقف هذه الجرائم.

وانتقد المفتي المبررات التي ساقها جونز لتبرير فعلته، ومؤكداً على ضرورة تقديم اعتذار للمسلمين عن مثل هذه التصرفات، مجدداً مطالبة دول العالم والأمم المتحدة بسن قانون يحرم التطاول على الأديان ورموزها، وتجريم كل من يفعل ذلك ومعاقبته، من أجل وضع حد لهذه المهاترات.

وكان القس جونز قد قام باحراق نسخة من القرآن ورسم للنبي محمد في فلوريدا احتجاجا على سجن ايران رجل الدين المسيحي يوسف ندرخاني.

وشهد احراق المصاحف حوالي عشرين شخصا وبثه مباشرة على الانترنت.

وتم الحرق في كيسة القس تيري جونز في غاينسفيل بفلوريدا السبت، كما افادت صحيفة "غاينسفيل صن" فيما قامت مجموعة دعم القس بتحميل الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي "اليوتيوب".

وكان البنتاغون حث جونز على اعادة النظر بخطوته تلك معربا عن قلقه ازاء تعريض الجنود الاميركيين في افغانستان واماكن اخرى لخطر اكبر بسب هذا العمل كما قالت الصحيفة لكن جونز اصر على المضي في تحركه مطالبا بالافراج عن القس المسيحي في ايران.