خلال لقاء ولفنسون- عباس: التاكيد على القبول الفلسطيني بوجود طرف ثالث على معبر رفح ورفض الوجود الإسرائيلي

نشر بتاريخ: 30/07/2005 ( آخر تحديث: 30/07/2005 الساعة: 16:58 )
غزة-معاً- أكد وزير الشؤون المدنية محمد دحلان على أن الجانب الفلسطيني مرحب بوجود طرف دولي ثالث على معبر رفح مع التأكيد على رفض الوجود الإسرائيلي، مطالباً منسق اللجنة الرباعية جيمس ولفنسون ببذل المزيد من الجهود خلال الأسبوع الجاري في هذا الإطار.

وكان ولفنسون قد التقى الرئيس محمود عباس مساء اليوم في مقر الرئاسة بغزة للتباحث في تحضيرات الجانب الفلسطيني بشأن الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة ومن أربع مستوطنات شمال الضفة الغربية، حيث حضر اللقاء عدد من المسئولين في السلطة الفلسطينية.

وأشار دحلان في كلمة للصحفيين بعد الاجتماع إلى ان الرئيس عباس وافق على ان يتم استغلال الأراضي التي ستنسحب منها إسرائيل للصالح العام ولمشاريع استثمارية وسياحية، وعلى ان يبقى الميناء في مكانه الحالي وتستعمل مستوطنة نتساريم بعد إخلائها كظهير للميناء، منوهاً إلى الدور الذي لعبه ولفنسون في إقناع إسرائيل بالموافقة على اعتماد نظام من باب لباب لتسهيل حركة نقل البضائع والأفراد من القطاع، وكذلك على دوره في إقناع الدول المانحة والعربية لتمويل مشاريع استثمارية بعد الانسحاب الإسرائيلي في القطاع.

وفيما يتعلق بمخلفات المستوطنات أكد دحلان على أن الخبراء المحليين والدوليين قدموا بحثاً حول إمكانية الإفادة من مخلفات هذه المستوطنات وقال :" المهم ان لا نرى مستوطنات خلال 60 يوماً".