اللجان الشعبية الفلسطينية تطالب بإنصاف الموظفين والالتفاف حول القيادة الفلسطينية والسلطة الوطنية

نشر بتاريخ: 30/07/2005 ( آخر تحديث: 30/07/2005 الساعة: 18:43 )
الخليل - معا-طالبت اللجان الشعبية الفلسطينية في بيان صحفي مركزي صدر اليوم في القدس كافة الجهات الفلسطينية ذات الاختصاص بالعمل الجاد من اجل إنصاف موظفي القطاع الطبي والصحي المضربين عن العمل منذ حوالي أربعون يوماً وأكد البيان على ضرورة إنصاف كافة موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية من كافة النواحي الإدارية والمالية وأوضح البيان ان راتب الموظف قد تأكل وأصبح لا يوفي بالحد الادنى للحياة الكريمة وان الموظفين يمثلون الرافعة الحقيقية لاداء السلطة الوطنية وانه لن يكون تحسن في الاداء إلا بعد إنصاف كافة الموظفين في القطاعين المدني والعسكري وطالب البيان جماهير شعبنا بالالتفاف حول القيادة الفلسطينية و السلطة الوطنية الفلسطينية وحمايتها من المخاطر مؤكداً البيان ان سلطتنا الوطنية الفلسطينية تمارس عليها ضغوط كبيرة ويجب حمايتها والالتفاف حولها معتبراً البيان ان السلطة الوطنية الفلسطينية هي المشروع الوطني وهي المدخل الوحيد لحصول شعبنا على حقوقه الوطنية واكد البيان ان البرنامج الانتخابي للرئيس محمود عباس " ابو مازن " يمثل الإجماع الوطني الفلسطيني وانه لا بد من الوقوف صفاً واحداً خلف قيادة الرئيس المنتخب محمود عباس " أبو مازن " من اجل تطبيق برنامجه الإصلاحي والديمقراطي والوطني على ارض الواقع وفي سياق متصل قال الأمين العام للجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي ان الاحتلال يسعى جاهداً لإفشال المشروع الوطني الفلسطيني من جهة وان من تتعارض مصالحهم من المتنفذين الفلسطينيين مع برنامج الأخ الرئيس أبو مازن يعملون جاهدين هم الآخرين من جهة اخرى لإفشال الخطوات الجاده التي يقوم بها رئيسنا المنتخب ابو مازن على طريق ضبط الأوضاع والإصلاح الحقيقي والتنمية والحرية والاستقلال وبناء دولة المؤسسات وعودة اللاجئين من الشتات واطلاق سراح كافة الاسرى من سجون الاحتلال .

وفي نفس السياق أعلن مسؤول اللجان الشعبية في محافظة بيت لحم خضر الشلش (المسالمة ) عن تجديد البيعة والقسم والعهد للقيادة التاريخية وعلى رأسها الرئيس المنتخب محمود عباس " أبو مازن " .