الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلال إجتماعه مع وفد أسباني: البرغوثي يدعو الى إنهاء التمييز العنصري ضد الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 25/12/2006 ( آخر تحديث: 25/12/2006 الساعة: 20:07 )
رام الله - معــــاً - إجتمع النائب الدكتور مصطفى البرغوثي مساء اليوم مع وفد تضامن أسباني ضم أعضاء برلمان وممثلين عن المؤسسات النسوية والثقافية الأسبانية فيما شارك في الإجتماع عدد من أعضاء المبادرة الوطنية الفلسطينية بينهم سمر الخليلي ومواكب مساد ..

وتناول الإجتماع بحث الأوضاع القاسية وغير الإنسانية التي يمر بها الشعب الفلسطيني جراء الحصار والعزلة السياسية وإستمرار العدوان على الأراضي الفلسطينية وإرتفاع نسبة الفقر في أوساط الفلسطينيين الى مستويات خطيرة وإستفحال البطالة، ودعا البرغوثي إلى إنهاء التمييز العنصري الذي تمارسه إسرائيل ضد شعبنا عبر سياسة الفصل العنصري والجدار والحواجز العسكرية وعمليات الإهانة والإذلال .

وإستعرض النائب البرغوثي مخاطر جدار الفصل العنصري الذي حول الأراضي الفلسطينية الى كانتونات ومعازل في أبشع صور للفصل العنصري مما إنعكس على كافة مناحي الحياة الإقتصادية والإجتماعية والصحية والتعليمية والإنسانية.. وطالب البرغوثي الوفد الأسباني بتوسيع حركة التضامن مع شعبنا وتنظيم الفعاليات التضامنية ضد جدار الفصل العنصري وفضح السياسات الإسرائيلية بهذا الخصوص ..

وأكد النائب البرغوثي أن دولة فلسطين لن تقوم إلا بإنهاء الإحتلال الإسرائيلي عن كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة وكنس الإستيطان من أرضنا .. كما دعا البر غوثي الى عقد مؤتمر دولي من أجل إعادة الحياة الى المسار السياسي وقطع الطريق على المخططات الإسرائيلية وإنهاء الإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإعادة الحقوق المسلوبة الى الشعب الفلسطيني مؤكداً أن أي حل عادل يجب أن يضمن إنهاء الإحتلال كاملاً ..

من جانبه أكد الوفد الأسباني تضامنه مع الشعب الفلسطيني مشيراً الى الفعاليات التي قام بتنظيمها خلال زيارته الى الأراضي الفلسطينية لا سيما تلك الفعاليات الثقافية التضامنية التي أقامها عند جدار الفصل العنصري وزيارته الى بيت لحم خلال الإحتفالات بأعياد الميلاد الى جانب برنامج تضامني واسع يجري الإعداد له للضغط على إسرائيل لإنهاء إحتلالها للأراضي الفلسطينية .