سفارة فلسطين في ليبيا تقيم اعتصاما جماهيرا في ذكرى النكبة

نشر بتاريخ: 16/05/2012 ( آخر تحديث: 02/06/2012 الساعة: 12:15 )
طرابلس -معا- اقامت مساء اليوم سفارة دولة فلسطين في ليبيا والجالية الفلسطينية المتواجدة على الاراضي الليبية اعتصاما جماهيريا بالذكرى الــ64 للنكبة الفلسطينية وتضامناً مع اسرى الحرية في سجون الاحتلال الاسرائيلي في مقر السفارة الفلسطينية بطرابلس .

وألقي سفير دولة فلسطين في ليبيا (المتوكل طه) كلمة بالجماهير المحتشدة بدأها بالترحيب بالحضور ونقل تحيات الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية للقيادة الليبية وللشعب الليبي الشقيق وللجالية الفلسطينية المقيمة في ليبيا .

واستعرض السفير الفلسطيني الملحة البطولية التي يخوضها المعتقلون في سجون الاحتلال وما يتعرضون له من اذلال وتعذيب وظلم في داخل المعتقلات .

واكد السفير طه وقوف القيادة الفلسطينية متمثلة في الرئيس ( محمود عباس) والشعب الفلسطيني مع اسرى الحرية في معتقلات الاحتلال الاسرائيلي حتى تتحقق كامل مطالبهم والافراج عنهم وعلي وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة الاراضي الفلسطينية ووحدة الثقافة الفلسطينية وعلي الثوابت الوطنية الفلسطينية متمثلة في اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعلى حق العودة والتعويض ، وعودة كل فلسطيني الي ارضه وبياراته وساحله وقريته لنعيد تلك الــ 567 قرية وبلدة التي هدمها الاحتلال الاسرائيلي ، وان العودة هي جوهر القضية الفلسطينية ولا سلام ولا حل بدون عودة اللاجئيين الي وطنهم .

واصدرت الجماهير المعتصمة في السفارة الفلسطينية بطرابلس بيانا اكدوا فيه على عدم القبول بأي حل بديل عن حق العودة، ورفضها لكافة مخططات التوطين والتعويض عن عودتهم لديارهم التي اخرجوا منها عام 1948م، وعلى ضرورة انهاء الانقسام واستعادة وحدة الشعب ونضاله .

وطالب المعتصمون القيادة الفلسطينية بأن يظل ملف الاسرى حاضرا في كل المحافل الدولية ودعوا جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي لاتخاذ كافة الاجراءات على كل المستويات الرسمية والشعبية لدعم الاسرى الفلسطينيين في مطالبهم العادلة والمشروعة، وأنه على المجتمع الدولي تحمل كافة مسئولياته القانونية والانسانية تجاه الشعب الفلسطيني .