هل تصبح غزة غنية مثل الكويت ؟

نشر بتاريخ: 31/07/2005 ( آخر تحديث: 31/07/2005 الساعة: 20:48 )
كتـب رئيس التحرير - لا شيء يقف امام الارادة ، تعالوا ننسى هذه الحقيقة لبرهة ونتحدث بلغة الارقام ، فقد انقشع الاحتلال عن غزة وستكون بعد اسابيع مثل فرس عربي اصيل ، تصهل بين سيناء وعسقلان ...

من ناحية نظرية ، ستحظى غزة بدعم ثلاثة مليارات دولار من الدول المانحة وهو مبلغ ضخم اذا ما قسمناه على عدد سكان غزة فسيحظى كل فرد او طفل في القطاع على مبلغ 25 الف دولار، وفيما لو استخدم هذا المبلغ كإستثمار قومي جماعي وبإدارة محترفة وأمينة فإنه سيكفي لرفع هامة الاقتصاد الغزّي بشكل لافت للانتباه .....

ومن ناحية نظرية ، تعتبر غزة قادرة على الانتاج الزراعي الذي يكفي حاجتها وحاجة الضفة الغربية بشكل كامل وللتدليل فإن اسرائيل تصدر سنوياً 1500 طن من الفراولة فيما تصدر غزة 7500 طن من الفراولة سنويا ، واستناداً الى الارقام فإن عدد البيوت البلاستيكية الموجودة في قطاع غزة وقدرتها الانتاجية توازي مثيلاتها في اسرائيل وسوريا والاردن مجتمعة.

ومن الناحية النظرية ايضاً ستمتلك غزة المناطق الصناعية في ايريز وكارنيه وتتمكن من توفير عشرات آلاف فرص العمل في الميناء والمطار والمناطق الصناعية المغطاة بدعم دولي وعربي وذاتي لا سيما في رفح الفقيرة .

ومن ناحية نظرية تملك غزة البحر المفتوح بالافق الازرق والرزق المطمور في اعماقه وافاق الصناعات البحرية والسياحة .

ومن ناحية نظرية ، هنيئاً لغزة بالغاز الطبيعي ، وهو من انقى انواع الغاز الطبيعي في العالم ،والذي يبشر بكل خير وهو ملك لاهل غزة واهل فلسطين .

ومن ناحية نظرية ، لم ، ولن ، يلاقي الفلسطينيون اي تقصير من اشقائهم العرب والخليجيون واصحاب الرساميل في دول الغرب والاصدقاء في اوروبا وسيتمنى كل عربي وعجمي ومسلم من كشمير وحتى طهران ومن افريقيا حتى سيدني ان يشارك في مساعدة الاستثمار في غزة على النماء.
ومن ناحية نظرية ، سيستلم المسؤولون لؤلؤة استثمارية وشعب عظيم جسور ومخلص وصغير ومحب للعمل بعدد سكان قليل يشبه عدد سكان الكويت ....
ومن الناحية العملية ، سنرى ، وسيلعن التاريخ كل من يضع عقبة في طريق غزة ، وسيكتب بحروف من ذهب كل من يبني الغد المشرق لاطفال القطاع .