الإثنين: 27/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

"معا" تنفرد بنشر نتائج التحقيقات الخاصة بـ"ازمة جنين"

نشر بتاريخ: 01/06/2012 ( آخر تحديث: 02/06/2012 الساعة: 10:44 )
بيت لحم- خاص معا- كشف ضابط كبير لـوكالة "معا" عن قيام الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على ما لا يقل عن 10 ضباط فلسطينيين و22 مدنيا في حوالي 10 أحداث وقعت في مدينة جنين من ضمنها إطلاق النار على منزل محافظ جنين المرحوم قدوره موسى، قسم منهم متورط بالاخلال بالنظام العام وقسم آخر بقضايا جنائية وتجارة اسلحة.

كما وكشف الضابط عن إلقاء القبض على الأشخاص الذين يقفون خلف حادثة إطلاق النار على منزل المحافظ من على بعد 400 متر.

وقال الضابط الذي طالب بعدم الكشف عن اسمه "ان شخصا وحيدا قام بإطلاق النار على منزل المحافظ من قطعة سلاح -طالب بعدم ذكر نوعها- موجودة حاليا لدى الأجهزة الأمنية لفحصها، وخلفه يقف مجموعة من الأشخاص معظمهم من ضباط الأجهزة الأمنية".

واكد ان مطلق النار على منزل المحافظ والجهات التي أرسلته لا تربطهم اي علاقة بعائلة الشاب "امثل غانم فايز غوادرة" الذي قتل على يد الشرطة في 15 نيسان الماضي، بل هدفهم استثمار الأجواء وتعزيز الفلتان في محافظة جنين.

وأوضح الضابط لـ"معا" ان التحقيقات تجري حاليا مع مجموعة أخرى تقف وراء إطلاق النار على مركز الشرطة الفرعي لقرية جلقموس استخدمت 6 قطع سلاح وقامت بإطلاق 500 رصاصة على مقر الشرطة.

وكشف أيضا عن تحقيقات تجريها الأجهزة الأمنية للتوصل إلى قتلة المخرج جوليانو خميس الذي قتل في مخيم جنين، بالإضافة إلى إطلاق النار على مدير الاستخبارات في جنين وقضايا سرقة وتجارة سلاح وعربدة.

وحول اعتقال قائد كتائب شهداء الأقصى زكريا الزبيدي، قال الضابط: ان الزبيدي ليس له اي ضلع بحادثة إطلاق النار على منزل المحافظ، بل عليه "جزئية" يتم محاسبته عليها كأي شخص اخر.

وأكد ان الكشف عن ملابسات القضايا جرت من خلال فريق تحقيقات ومعلومات استخباراتية شكل من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية والنيابة العامة بالدرجة الأولى، مشيرا إلى ان جميع المتهمين متواجدين حاليا في سجن اريحا للتحقيق معهم.

وقال لـ"معا"، ان التحقيقات في القضايا لا زالت جارية بيد الأجهزة الأمنية والنيابة العامة، حيث سيتم احالة كل من تثبت إدانته إلى القضاء العسكري والمدني نظرا لوجود عسكريين ومدنيين بالقضية لمحاكمتهم من خلال محاكمة عادلة بسبب المخالفات المنسوبة لهم.

وكان اللواء طلال دويكات محافظ جنين اكد في تصريحات سابقة ان الأجهزة الأمنية تمكنت من كشف ملابسات حادثة إطلاق النار على منزل المحافظ موسى، مشيرا الى ان التحقيقات التي أجرتها الأجهزة الأمنية قادت الى الكشف عن الفاعلين وأداة الجريمة.

وتقوم الأجهزة الأمنية الفلسطينية خلال الفترة الاخيرة بحملة امنية واسعة في محافظة جنين بهدف تعزيز فرض الامن والنظام خاصة بعد سلسلة احداث متتالية كان أهمها اطلاق النار على منزل محافظ جنين بالإضافة الى اطلاق النار على مركز الشرطة الفرعي لقرية جلقموس، ولم تفصح الأجهزة الأمنية والنيابة العامة حتى اللحظة عن أسماء الفاعلين.